1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الأربعاء , 27 يناير 2021

بالصور والفيديو – من القاهرة إلى موسكو بالدراجة ابن نوفل أول مشجع مصرى يصل موسكو

Ibn.Nofal-Kairo-Moskoo

 

في صباح ربيعي دافئ بميدان التحرير، كان الشاب المصري محمد بن نوفل يعلن انطلاق رحلته بالدراجة الهوائية إلى روسيا، رحلة  المونديال بالبدال. بين أصدقائه وداعمي مغامرته، وقف لحظات يتبادل أحضان الوداع مع أسرته، يحاول الهروب من النظر فى عيني والدته؛ حتى لا يبكي، ولكنها لم تتوقف عن البكاء والدعاء له.

الرحالة قرر السفر إلى روسيا لتشجيع المنتخب المصري في بطولة كأس العالم بدراجته الهوائية، في رحلة تستغرق 65 يوماً، يقطع خلالها 5 آلاف كيلومتر. بدأت الرحلة يوم 7 أبريل 2018 في القاهرة، واستغرق نحو 19 يوماً للوصول إلى الأردن، حيث يستعد للمغادرة إلى بلغاريا، وهي المرحلة الوحيدة في الرحلة التي يقطعها حاملاً دراجته معه على الطائرة.

https://www.instagram.com/p/BhO_CLBAr8g/

قرر السفر إلى موسكو لأن بلده بالمونديال لأول مرة في حياته

ابن نوفل، 24 عاماً، لأول مرة، يشاهد بحياته منتخب مصر مشاركاً في كأس العالم، فمنذ 28 عاماً لم يصعد منتخب مصر للعب في المنتخب، وعندما بدأت الآمال تتصاعد بإمكانية تأهل المنتخب المصري لمونديال موسكو، بدأ ابن نوفل الاستعداد لرحلة تشجيع فريقه الوطني.

سبق للرحالة الرياضي أن ذهب إلى الغابون لتشجيع منتخب مصر في كأس الأمم الإفريقية 2017. لكن الأمر يبدو مختلفاً هذه المرة. كوّن فريقَ عملٍ من أصدقائه المقربين لبدء دراسة مسار الرحلة، والدول التي يجب أن يعبر بها، وتجارب السياح في المرور بتلك الدول.

وفور تأهل مصر رسمياً في أكتوبر2017، بدأ ابن نوفل اتخاذَ الإجراءات الرسمية اللازمة لدخول الدول الست التي سيمر بها؛ وهي: “الأردن، بلغاريا، رومانيا، مولدوفا، أوكرانيا، روسيا”، كما صرح في اتصال هاتفي معه وهو يقود دراجته قرب ميناء نويبع المصري.

واستعد للرحلة بدراسة خط السير وهذه المعدات الأساسية

بعد دراسة مسار الرحلة، والمعلومات كافة عن الدول التي سيمر بها من حيث المعيشة أو الأسعار، بدأ الرحالة مرحلة الإعداد البدني.

قرر ابن نوفل -كما قال لـ”عربي بوست”- زيادة ساعات التمارين، سواء على الدراجة أو التمارين الرياضية؛ للوصول للياقة بدنية تساعده في الاستمرار برحلته التي تستغرق 65 يوماً، يقطع خلالها مسافة 5000 كيلومتر.

على دراجة ابن نوفل توجد أدوات الصيانة وقطع غيار الدراجة؛ للتعامل مع أي مشكلة طارئة. هناك أيضاً بعض الملابس التي تناسب التقلبات الجوية في البلاد التي سيمر بها، وبعض لوازم المعيشة مثل الخيمة وأدوات الطبخ والبوتوجاز (الموقد) الصغير.

يعتبر الرحالة المصري أن أدوات التصوير أهم ما يحمل على دراجته؛ فهي التي تساعده في تغطية تكاليف الرحلة من خلال توثيقها، وتصوير قرى وأناس قد يكون لأول مرة، شخص يتحدث عنهم، هذا بالإضافة إلى خبرة التجربة.

وهذه الجهات الثلاث تدعمه معنوياً.. أما التكاليف فيدبرها هو

وعلى الرغم من وجود 3 جهات داعمة لرحلة “المونديال بالبدال”، هي وزارة الشباب والرياضة، والمركز الثقافي الروسي، والاتحاد المصري للدراجات- فإن ابن نوفل تحمَّل كل التكاليف المادية للرحلة،.

الاتحاد المصري للدراجات دعم رحلة رحلة ابن نوفل بمنحه خطابات لكل الدول التى يمر بها، وهو ما سهَّل عليه الحصولَ على تصاريح العبور، وأوضح د.وجيه عزام، رئيس الاتحاد،”، أنه لم يقدم أى دعم مادي؛ لأنه ليس في منافسة، فهي مغامرة شخصية، كما أنه لم يطلب دعماً مادياً، واكتفى بطلب الرعاية وخطابات الدعم فقط، “هو عنده الرعاة الذين يتحملون تكاليف رحلته، وإحنا طلبنا منه يكون أحسن سفير عن مصر في كل الدول التى يذهب إليها”.

المركز الثقافي الروسي بالقاهرة دعم رحلة ابن نوفل بمؤتمر صحفي في حضور وزارة الشباب والرياضة والاتحاد المصري للدراجات.

وقال شريف جاد، مدير النشاط الثقافي بالمركزإنه سيتم تنظيم مؤتمر صحفي مماثل في موسكو؛ “لتوصيل رسالة شاب مصري مغامر يحمل رسالة محبة وسلام نيابة عن الشباب المصري، في رحلة ستستغرق 65 يوماً”.

وأضاف جاد أن ابن نوفل لم يطلب أي دعم مادي من المركز. واستبعد ابن نوفل إمكانية تحديد مبلغ لتكاليف الرحلة بالدراجة، موضحاً أن ذلك يختلف وفقاً لنفقات كل شخص، فمثلاً يعتمد هو في بند الإقامة على الاستضافة أو التخييم، ومن الصعب وضع تصور لحجم النفقات النهائي.

أصعب 4 مشكلات يتوقع أن يواجهها في الرحلة

فى أثناء الإعداد للرحلة، كانت سوريا بين الدول التي سيمر بها في الطريق البري، لكن بعد الدراسة تقرر استبعادها.

وتأتى اللغة على رأس قائمة المصاعب التي تحدَّث ابن نوفل عنها “أعتقد أنني سوف أعتمد على تطبيق الترجمة على الهاتف المحمول، ومع بعض الأماكن ستكون لغة الإشارة هي الحل”.

المشكلة الثالثة كانت التصاريح الأمنية، واستغرق حلها الكثير من الوقت، حتى إنه بقيت بعض التصاريح والإجراءات التى سيُنهيها على الطريق في أثناء رحلته، بتنسيق مع وزارة الخارجية والسفارات المصرية بالخارج. ربما يكون الحصول على تذاكر المباريات هو الصعوبة الرابعة أمام محمد بن نوفل.

“اشتريت بالفعل تذكرة أولى مباريات المنتخب المصري، ولكن أتمنى حضور باقي المباريات بمساعدة الفيفا، خاصة بعدما رحبوا بالرحلة على حسابهم الرسمي في موقع تويتر، ويمكن أن يساعدني اتحاد الكرة المصري في الحصول على التذاكر”.

وعلى الرغم من أن المنتخب المصري لن يلعب أياً من المباريات داخل موسكو، فإنها ستكون محطة الوصول لابن نوفل داخل روسيا، ثم يغادرها متنقلاً بين المدن بالدراجة لمشاهدة المباريات

تمنياتنا بحظ سعيد للدرّاج المصري محمد نوفل في رحلته إلى روسيا!

محمد سيقطع بدراجته حوالي 5000 كيلومتر (3000 ميل) عبر الأردن، بلغاريا،  رومانيا، مولدوفا وأوكرانيا، وسيقضي 65 يوم على الطريق، بأمل الوصول إلى موسكو لتشجيع منتخب مصر في أول ظهور له في كأس العالم منذ 28 سنة

https://twitter.com/fifaworldcup_ar/status/983648472959193089

ويَعتبر محمد صلاح ملهِماً لأي شاب لديه حلم

وصف ابن نوفل، محمد صلاح لاعب المنتخب المصري والمحترف في صفوف نادي ليفربول الإنكليزي، بأنه “ملهم لأي شخص لديه حلم ويريد أن يحققه، وأصبح حالة خاصة لدى الشباب المصري والعالمي أيضاً”. وقال ابن نوفل لـ”عربي بوست” إنه كان سعيد الحظ باللقاء مع صلاح في الغابون، وقال له: “مستنينك فى روسيا بالدراجة”.

ويستعد من الآن لتحقيق الحلم التالي: هذا الرقم القياسي

ابن نوفل، من حي حلوان جنوب القاهرة، ورغم دعم أهله له، فإن طول الرحلة ووحدته، لم يمنعاهم من القلق عليه.

محمد قال إن السفر بالدراجة أصبح مجال عمل بالنسبة له وليس مجرد هواية يحبها، وهو ما أقنع أهله بالفكرة، خاصة أنهم قد بدأوا يشاهدون نجاحه فيها، وثمار التجربة لعمله في شيء يحبه.

وعن حبه السفر بالدراجة، فقال إنه بدأ منذ نحو 4 سنوات في أثناء دراسته بكلية التجارة في جامعة حلوان، وقت أن قرر خوض تجربة السفر داخل القاهرة بالدراجة، فوجد أنه يرى الأماكن التي زارها مسبقاً بشكل مختلف، وبدأ في تكرار التجربة بمحافظات وأماكن مختلفة حتى وصل عدد رحلاته بالدراجة لـ24 رحلة، آخرها رحلة الغابون.

في طريقه إلى روسيا، سيبدأ ابن نوفل التفكير في حلمه القادم الذي بدأ التخطيط له: تحقيق رقم قياسي لمصر في السفر بالدراجة، لتوجيه رسالة للعالم بأن مصر بلد أمن وأمان، وهو ما قد يسهم في تنشيط حركة السياحة مرة أخرى.

 

شاهد أيضاً

فروق صادمة فى توزيع اللقاحات في الشرق الأوسط إليك الدول العربية الأنجح، ومصير من فشل في شراء اللقاح

سلطت عمليات توزيع لقاحات كورونا على مستوى العالم الضوء على التفاوتات في الدخل والنفوذ العالمي، …