بالصور تعرف على فاعليات يوم لمناهضة العداء للإسلام في ألمانيا

Isla,ophopia

 

نظم تحالف جديد تشكل في ألمانيا بأسم كليم “Claim”، الذى يضم أكثر من 35 منظمة يهدف إلى مكافحة العداء للإسلام ، سلسلة من الفعاليات والأنشطة بعدد من مدن البلاد الكبرى يوم الأحد الماضى الموافق الأول من يوليو لإحياء “يوم مناهضة معاداة المسلمين” الموافق لقتل متطرف ألمانى يميني للصيدلانية المصرية مروة الشربيني بمدينة دريسدن وجنين في بطنها بـ 18 طعنة داخل قاعة محكمة دريسدن مطلع يوليو 2009.

Isla,ophopia-1

وشاركت  أكثر من 35  منظمة ومؤسسة ناشطة بمواجهة العنصرية والتمييز بفعاليات تضمنت ندوات وحلقات نقاشية وسلاسل ضوئية بمدن برلين ودريسدن وشتوتغارت وكولونيا وساربروكن وزولينغين، إحياء لهذا اليوم المذكر بقتل المتطرف اليميني ذو الأصل الروسي ألكسندر فينيس لمروة الشربيني ، وهو تنظيم يُعدُّ أحد مشاريع الأزهر للحوار الحضارى، المدعوم من وزارة الأسرة الاتحادية الألمانية مباشرة

Isla,ophopia-2

وجرت هذه الفعاليات بموازاة مع الإعلان بالعاصمة برلين عن تدشين تحالف جديد لمكافحة انتشار العداء للإسلام والعنصرية المناهضة للمسلمين، وحمل هذا التحالف اسم “كليم” ويضم 35 منظمة ومؤسسة ونشطاء مسلمين وغير مسلمين من الفاعلين بمناهضة العداء للإسلام والسامية ومكافحة العنصرية والتمييز.

ويمثل تحالف “كليم” جزءا من برنامج “لنحيا الديمقراطية” الذي تموله وزارة الأسرة ووقفية ميركاتور لدعم المبادرات الثقافية والمجتمعية.

Isla,ophopia-3

وشدد توماس هيبنر المسؤول بتلك الوزارة -في كلمته خلال الإعلان عن انطلاق التحالف الجديد بالمركز الحكومي للمؤتمرات الصحفية في برلين- على أهمية مكاشفة المجتمع بقبول شرائح منه بالاستياء الموجه للمسلمين، واعتبر أن الرضا بهذا الاستياء أصبح يسمم مناخ التعايش والاحترام المتبادل داخل المجتمع.

ورأى الباحث بدراسات الخوف المرضي من الإسلام بجامعة سالزبورغ النمساوية د. فريد حافظ أن انتقال العداء للإسلام من هامش المجتمع الألماني إلى وسطه أصبح يدعو هذا المجتمع لرفض هذا التطور السلبي بشكل واضح.

Isla,ophopia-4

وذكر أن تسجيل السلطات الألمانية العام الماضي 1075 حالة تعد على مسلمين أو مؤسسات إسلامية يشكل أقل من العدد الحقيقي لهذه الهجمات، بسبب إحجام الكثيرين من ضحاياها عن الإبلاغ عما تعرضوا له.

وتطرقت د. نينا مويهه منسقة تحالف “كليم” إلى الأثر غير الإنساني لخطاب معاداة الإسلام بألمانيا، وذكرت أن خطاب كراهية ورفض الإسلام تجاوز حزب بديل لألمانيا اليميني الشعبوي إلى سياسيين باتوا يركزون على التعرض للمسلمين بشكل سلبي أو ممارسة تحريض ضدهم، وأشارت إلى أن معظم التقارير الإعلامية المتعلقة بالإسلام تقدم بدورها مسلمي البلاد بنفس الأسلوب السلبي.

Isla,ophopia-5

واعتبرت الباحثة المتخصصة بالدراسات العرقية أن كشف دراستين أصدرتهما مؤسستا برتلسمان وهاينريش بول عامي 2015 و2016 -عن شعور نحو 50% من المواطنين الألمان بالتهديد أو التهديد الشديد من الإسلام- يعكس جانبا من الصور النمطية المقدمة عن هذا الدين بألمانيا.

ورأت مويهه أن ممارسات الرفض والتحريض والكراهية تجاه الأقلية الألمانية المسلمة تخلق مناخا غير إنساني يهدد الديمقراطية وروح التعايش السلمي المشترك، وتفرض على مسلمي البلاد تفعيل أنشطتهم المجتمعية وإبرازها.

Isla,ophopia-6

وأضافت أن تحالف “كليم” الذي تنسق أنشطته يهدف لزيادة اهتمام المجتمع الألماني بقضية كراهية الإسلام والعنصرية المناهضة للمسلمين بعد تزايد هذه الظواهر السلبية بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة حسبما أظهرت دراسات ميدانية مختلفة.

وأشارت إلى اهتمام هذا التحالف الجديد بتوثيق حالات العداء للإسلام والتمييز الموجه للمسلمين بالحياة اليومية، وإثارة جدل مجتمعي حولها وتقديم توصيات بشأنها للمؤسسات السياسية.

شاهد أيضاً

مدارس تستخدم حوافظ مغناطيسية للهواتف خرج الفصل حفاظاً على وقت الطلاب

قالت صحيفة The Times البريطانية، في تقرير نشرته الجمعة 24 سبتمبر/أيلول 2021، إن حوافظ الهواتف القابلة للطي …

%d مدونون معجبون بهذه: