مؤتمر تعاون بين اتحاد الأطباء والصيادله العرب بالنمسا واتحاد الأطباء العرب فى أوروبا

تحت شعار ” دور الاطباء العرب الجدد في النمسا” تتشرف اللجنة المنظمة لفعاليات المؤتمر الطبي السنوي السادس والعشرين لاتحاد الأطباء العرب في أوربا بالتعاون مع زملاء المهنة من اتحاد الأطباء العرب والصيادلة في النمسا بدعوتكم للمشاركة قي فعاليات المؤتمر فى مدينة النور فيينا في الفترة ما بين 26 و27 من شهر أبريل الجارى

وعن المشاركين فى المؤتمر قال الدكتور تمام الكيلانى واد أعضاء الهيئة التنظمية للمؤتمر ، أن المؤتمر برعاية نقابة الاطباء النمساوية  ، سوف يشارك في المؤتمر عدد كبير من أساتذة الجامعات والمتخصصين من رؤساء المستشفيات النمساوية في عدة مجالات مختلفة، كما سيكون قبل الافتتاح الرسمى محاضرة قيمة للاستاذ الدكتور ظافر وفائي الباحث والخبير فى طب العيون ، فى تمام الساعة التاسعة والنصف يوم السبت الموافق 27 من أبريل الجارى ، الدكتور ظافر سورى الأصل ومقيم فى أمريكا .

ويشكل مؤتمر فيينا امتدادا لسلسة مؤتمرات سابقة للاتحاد؛ حيث يمثل نوعا هاما من تواصل الجهود المشتركة للأطباء العرب في أوروبا وزملاء المهنة فى النمسا ، وسعيا مخلصا نحو تحقيق هدف كبير لتجسيد العمل العربي المشترك وإنجاز كبير من التواصل العلمي والتفاعل الفكري بين الزملاء العرب في المهجر وزملائهم في أوطانهم الأم  بالإضافة إلى إيجاد حوار أكاديمي ومناقشات بخصوص القضايا المشتركة ، بجانب التعرف على أحدث ماتوصلت إليه العلوم الطبية من تقدم فى جميع المجالات.

وقال الدكتور تمام الكيلانى رئيس اتحاد الأطباء والصيادلة فى النمسا : نحن كأطباء في هذا المجتمع من الواجب علينا القيام بالدور التدريبى والتعليمي للأطباء، من الوافدين الجدد ممن يتمتعون بشهادات تعليمية من خارج دول الاتحاد الأوروبي EU أو المنطقة الصناعية الأوروبية EES ، ، تهدف إلى تقوية فرص النجاح، في فحص اختبار المهارات المعرفية الطبية مع تقديم النصح والأرشاد ووضعهم على الطريق الصحيح ، بالإضافة إلى مواضيع أخرى سوف تكشف عنها محاضرات الضيوف .

يشار إلى أن اتحاد الأطباء العرب في أوروبا تأسس في المانيا عام 1983  بغرض إقامة تجمع مهني للأطباء العرب المقيمين في المهجر، فهو منظمة طبية علمية وإغاثية معترف بها من قبل هيئة الأمم المتحدة  مركزها المانيا، ولها فروع في كل من بريطانيا، وفرنسا، وإيطاليا، وإسبانيا، والدنمارك، واتصال وثيق مع زملاء من سويسرا والنمسا وبعض دول أوروبا الشرقية. ويخاطب الأتحاد ما يزيد على الفي طبيب في أوروبا ، إن إتحاد الأطباء العرب في أوروبا إذ يدرك مدى المسؤولية الملقاة على عاتقيه من مهام وواجبات، سواء على المستوى العلمي، أو الأجتماعي، أو التراثي، أو الإغاثي،فإنه يعتقد أن من أهم الواجبات، إقامة جسر متين، وتعاون وثيق مع أطباء الوطن العربي، وذلك لزيادة المعرفة  والاطلاع على الأوضاع الصحية فيها، إلى جانب نقل المعرفة الحديثة من علمائنا وعلماء الغرب

وإن من أهم الوسائل التي يعتمدها الأتحاد لتحقيق أهدافه، إقامة المؤتمرات العلمية السنوية، وإصدار مجلة طبية رائدة بللغة العربية، بالإضافة إلى عقد ندوات ومؤتمرات متخصصة في أخلاقيات المهنة الطبية .

إتحاد الأطباء العرب بأوروبا في سطور

منظمة طبية ـ إغاثية مستقلة أسست في ألمانيا الإتحادية عام 1983

عضو في هيئة الأمم المتحدة للمنظمات غير الحكومية O.G.N

مقر الإتحاد : ألمانيا، وله فروع عدة في كل من : فرنسا ، بريطانيا وإيطاليا

يضم الإتحاد اليوم أكثر من ألفي طبيب عربي في مختلف الدول الأوروبية

قدم ويقدم ، ومنذ انشائه ، خدمات إغاثية ضخمة في العديد من البلاد العربية والإسلامية المنكوبة

للإتحاد مؤتمر طبي سنوي يعقد وبالتناوب في مدن أوروبية مختلفة ودون انقطاع منذ عام 1983 للإتحاد مجلة طبية فصلية هي مجلة الطبيب العربي تصدر وبدون توقف منذ عام 1991

لغة مؤتمرات الإتحاد وكذلك لغة مجلته هي : اللغة العربية .

عنوان  مقر المؤتمر – الحى الأول – فيينا

Presseclub- Concordia

Bankgasse 8

1010 Wien

شاهد أيضاً

هايكو ماس وزير خارجية ألمانيا لا يجب ترك أوروبا للفوضويين

دعا وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس لإرسال إشارة في مواجهة القومية والشعبوية وذلك مع بدء …

جاؤوا من أجل البقاء ـ هذه حكاية أوروبا ومهاجريها!

أوروبا بدون هجرة؟ هذا غير ممكن، تقول مديرة متحف الهجرة الافتراضي. وفي المستودع توجد شرائط …

القانون الجديد للجوء في قطر.. رائد خليجياً لكنه “ناقص” عالمياً

يعد قانون اللجوء في قطر أول قانون لجوء في الخليج. ورغم أن القانون “قدوة للمنطقة” …