بعد تهديد الجيش رسميًا.. تنحي بوتفليقة

أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مساء الثلاثاء استقالته من رئاسة البلاد قبيل انتهاء عهدته الرئاسية الرابعة.

وأفادت وسائل إعلام جزائرية بأن الرئيس بوتفليقة أبلغ المجلس الدستوري باستقالته، فيما من المقرر أن ينعقد المجلس حاليا لإثبات حالة الشغور.وفى وقت سابق، قال الفريق قايد صالح، رئيس أركان الجيش الجزائري، اليوم الثلاثاء، إنه لا مجال للمزيد من تضييع الوقت يجب تطبيق الفوري للحل الدستوري، بحسب موقع “قناة النهار” الجزائرية.

وأكد رئيس الأركان الجزائري على رفضه أي قرارات غير دستورية وأتهم أطرافا وصفها بالمقربة بمحاولة تنفيذ مخططات دنيئة، وذلك ردًا على بيان الرئاسة بإعلان موعد استقالة الرئيس بوتفليقة في 28 من الشهر الجاري.

وقال قايد إن “بيان الرئاسة الصادر أمس صدر عن جهات غير دستورية”، مؤكدًا أن “الجيش يعمل على حماية الشعب من العصابة التي حاولت تهريب الأموال للخارج”. 

شاهد أيضاً

كريستوف شونبرن كاردينال النمسا يشكر بابا الفاتيكان على مد العمل له رئيسا للكنيسة الكاثوليكية النمساوية

وجه الكاردينال كريستوف شونبرن رئيس أساقفة الكنيسة الكاثوليكية النمساوية الشكر اليوم الأربعاء، إلى بابا الفاتيكان …