كيف ستؤثر انتخابات البرلمان الأوروبي على المهاجرين وخصوصاً المسلمين؟

تسعى الأحزاب اليمينية المتطرفة من خلال انتخابات البرلمان الأوروبي التي تجري حالياً للفوز بعدد من المقاعد يسمح لها بالتأثير في السياسات العامة للقارة العجوز، ويأتي ملف المهاجرين في قلب الخطاب الشعبوي الذي تتبناه تلك الأحزاب، فماذا ينتظر المهاجرين بشكل عام وهل للمسلمين خصوصاً نصيب مختلف من ذلك الرفض؟

لماذا المسلمون بشكل خاص؟

أظهرت دراسة أجراها المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية التابع للاتحاد الأوروبي في أبريل/نيسان الماضي أن أكثر من 22% ممن شملتهم الدراسة يعتقدون أن «الراديكالية الإسلامية» هي التهديد الأكبر لقارة أوروبا.

نتائج تلك الدراسة أكدت أن الأحزاب اليمينية المتطرفة والشعبوية القومية تستغل تلك المشاعر العدائية تجاه المهاجرين بشكل عام والمسلمين بشكل خاص، فتوظف في خطابها الإعلامي قضيتي الراديكالية والهجرة كما لو أن المواطن الأوروبي ليست لديه قضايا أخرى تهمه، (بحسب تقرير لفرانس24 عن الدراسة ويمكن قراءة التفاصيل من خلال الرابط).

ماذا يعني ذلك للمهاجرين؟

بوجود ملف الهجرة في قلب الانتخابات، من وجهة نظر أحزاب اليمين التي تعمل على تغذية المشاعر العدائية نحو المهاجرين بصورة لم تعرف مثلها أوروبا من قبل، فإن فوز تلك الأحزاب بعدد كبير من المقاعد يمثل كتلة تصويتية مؤثرة سيمثل مؤشراً لما ستكون عليه الخريطة السياسية للقارة.

استطلاعات الرأي التي سبقت بدء التصويت الخميس 23 مايو/آذار أظهرت نتائجها صعوداً لافتاً لليمين المتطرّف، فالتجمّع الوطني في فرنسا الذي تتزعمه مارين لوبان يؤيده 21% من الناخبين، فيما رابطة الشمال في إيطاليا بزعامة سالفيني تملك 30%، مما قد يعطي الحزبين في البرلمان الأوروبي 51 مقعداً، تحت اسم تحالف «أوروبا الأمم والحريات»، المرشّح للتوسّع ليضم أحزاباً أخرى (تفاصيل تأثير فوز اليمين على المهاجرين من خلال هذا الرابط).

أين تقع نقطة الارتكاز اليمينية؟

تأتي إيطاليا كنقطة ارتكاز للأحزاب اليمينية في أوروبا، فالحكومة هناك تحالف يميني متطرف بين حزب ماتيو سالفيني، الملقب بترامب إيطاليا، وبين عصبة الخمس نجوم المعادية للهجرة.سالفيني أعلن عن تشكيل تحالف أوروبي من الأحزاب اليمينية المعادية للهجرة، ويضم حزب البديل اليميني في ألمانيا، وحزب فينز الفنلندي، وحزب الشعب الدنماركي، إضافة لماري لوبان زعيمة اليمين الفرنسي.الأحزاب اليمينية في أوروبا ترى في انتخابات البرلمان القادمة فرصة تاريخية لفرض أجندتها على القارة العجوز، وطرد المهاجرين، ووقف الهجرة بشكل تام، وما حدث في النمسا وإيطاليا وإسبانيا من وصول لممثلي ذلك التيار للبرلمانات المحلية والمشاركة في الحكم من خلال تحالفات يمثل دفعة هائلة.

هل يعني ذلك أن للبرلمان الأوروبي تأثيراً مباشراً في رسم السياسات؟

البرلمان الأوروبي يعتبر الكيان الوحيد في الاتحاد الأوروبي، الذي يتشكَّل عبر الانتخاب الشعبي المباشر، ويبلغ عدد الناخبين 427 مليون ناخب، ولكنه كيانٌ معقدٌ من حيث تكوينه، وهذا قد يربك الناخبين ومراقبي الانتخابات على حدٍّ سواء ويؤدي في كثير من الأحيان إلى نسبة مشاركة منخفضة.ال

وضع قد يكون مختلفاً هذه المرة، مع خوض القوميين واليمينيين الانتخابات بجبهة موحدة واكتسابهم شعبية واسعة في جميع أنحاء أوروبا. (تفاصيل الانتخابات الأوروبية 2019 من خلال هذا الرابط).

البرلمان الأوروبي يوافق على التشريعات أو يرفضها ويضع الميزانيات ويشرف على مجموعة متنوعة من الهيئات داخل الاتحاد الأوروبي، ويؤدي أيضاً دوراً رئيسياً في اختيار رئيس المفوضية الأوروبية، التي يتولى رئاستها حالياً السياسي جان كلود يونكر من لوكسمبورغ الذي أعلن أنه لن يسعى لولاية جديدة.

شاهد أيضاً

مكتب العمل النمساوى يعطي الضوء الأخضر لبرنامج الخوارزمية للتوظيف بداية 2020 – تعرف علية

نشرت صحيفة دير إشتاندر النمساوية يوم أمس الثلاثاء أن مكتب العمل النمساوى “AMS” قرر من …

تقرير دولي: معظم المهاجرين إلى النمسا يأتون من دول الاتحاد الأوروبي

أكد تقرير دولي لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، اليوم الأربعاء، أن على عكس التصور الشائع فإن …

في اللحظات الأخيرة.. إيهاب جلال يقلب الطاولة ويفوز بقيادة المنتخب

استقر الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجناينى، على تعيين إيهاب جلال مديرًا فنيًا للمنتخب …