الإثنين , 9 ديسمبر 2019

الكرملين ناعيًا جاسوسة مخابرات: غيّرت مجرى التاريخ

نعى الكرملين، ضابطة المخابرات السوفيتية الراحلة جوهر فارتانيان، التى وصفها بـ”أنها غيرت مجرى التاريخ”، حيث ساعدت على إحباط مؤامرة نازية لقتل جوزيف ستالين، رئيس الاتحاد السوفيتى، والرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت، ورئيس وزراء بريطانيا العظمى.

كانت فارتانيان، التي توفيت الإثنين الماضى، عن عمر 93 عامًا، عميلة سرية ميدانية على مدى عقود، ويقال إنها ساعدت في إحباط مخطط مدعوم من أدولف هتلر لاغتيال قادة الحلفاء في أول مؤتمر “للثلاثة الكبار”، الذي عقد في طهران عام 1943.

وولدت فارتانيان في أرمينيا 1926، وانتقلت إلى إيران في الثلاثينيات، حيث انضمت عندما كان عمرها 16 عاما لجماعة مناهضة للفاشية، قادها زوجها المستقبلي والجاسوس السوفيتي جيفورك فارتانيان، الذي كان مكلفا بتأمين المؤتمر الذي عقد إبان الحرب العالمية الثانية.

وقال جيفورك فارتانيان: إن الجماعة السوفيتية، التي كشفت بالفعل عن أكثر من 400 عميل نازي في إيران، حددت مجموعة من القتلة المأجورين النازيين قبل المؤتمر واعتقلتهم، مما أدى إلى إحباط المؤامرة التي تعرف باسم “عملية الوثب الطويل”.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، اليوم الأربعاء: “من دون جوهر فارتانيان وزوجها جيفورك، ربما كان تاريخ عالمنا مختلفا، هذان شخصان تركا بصمتهما على تاريخ البشرية”.

وعبر الرئيس فلاديمير بوتين، الذي كان ضابطا أيضا بالمخابرات السوفيتية في ألمانيا الشرقية، خلال الحرب الباردة، عن تعازيه لعائلة وأقارب فارتانيان.

شاهد أيضاً

«الجارديان»: كيف يكسب إسرائيليون المال من نشر «كراهية الإسلام» على «فيسبوك»؟

نشرت صحيفة «الجارديان» البريطانية تحقيقًا عن مؤامرة سرية للسيطرة على بعض أكبر صفحات اليمين المتطرف على موقع …