طفل عمره 8 أعوام يكسب من اليوتيوب أكثر من 3000 دولار بالساعة

إذا نظرت في الفيديو المعروض أدناه، وهو حديث تم بثه في “يوتيوب”، الثلاثاء، فستعرف ماذا يعمل طفل اسمه Ryan Kaji أبصر النور في ولاية تكساس الأميركية، وستجد أن الفيديو الذي يظهر فيه، تعرضه قناة Ryan’s World المدرّة من الأرباح ما يسيل اللعاب منذ أسسها له والده قبل 4 أعوام، متخصصة بعالم الصغار وما يغري الأطفال، من ألعاب وملابس وأجهزة وأفلام وغيرها الكثير.

القناة ازدهرت بسرعة وجذبت إليها الملايين، حتى أصبح عدد مشتركيها 23 مليون متابع لما تعرضه من فيديوهات، حققت العام الماضي 34 مليار مشاهدة، تأكدت منها “العربية.نت” مما يقوله “يوتيوب” نفسه عنها، إضافة لما تكرره وسائل إعلام متنوعة، لذلك يتسابق المعلنون إليها لعرض منتجاتهم فيها، بطريقة يحرضون فيها الأطفال على أن يطلبوا من آبائهم شراء شيء منها، ومن تحريض المعلنين للأطفال على آبائهم، يربح YouTube الملايين بالعشرات من “ريانز وورلد” وحدها، ويعطي نسبة منها لرايان الصغير.

إلا أن نسبة ما يصل من “يوتيوب” إلى من احتفل في 6 أكتوبر الماضي بعيد ميلاده الثامن، ليست صغيرة كعمره الصغير، ففي 2018 درّت عليه القناة 22 مليوناً من الدولارات. أما الجديد بشأنه، فظهر في لائحة نشرتها الأربعاء مجلة Forbes الأميركية الاقتصادية، ضمت أكثر “اليوتيوبيين” الصغار بالعمر ربحاً في 2019 من قنواتهم، فحل ريان الأول في المقدمة، بحصوله من يونيو 2018 إلى يونيو الماضي هذا العام، على 26 مليون دولار، أي أكثر من مليونين و166 ألفاً كل شهر، وإذا أردت أن تتسلى لتتوسع بالحسبة أكثر، فستجد أن أرباحه كانت 71 ألف دولار باليوم، أو تقريباً 3000 كل ساعة.

سرقت والدته فاعتقلوها

مما نختاره من سيرة ريان كاجي، المتوافرة “أونلاين” بعدد كبير من اللغات، أن له شقيقتين توأم، وبأن Kaji اسم فني. أما اسمه الحقيقي فهو Ryan Haruto Guan صيني الأصل، كأبويه Kieu-Loan Thi Nguyen الأكبر سناً من زوجها Guan Shion بأربعة أعوام، والعاملان معه في القناة المعتادة على إنتاج فيديو جديد كل يوم، أحدها عرضته في نوفمبر الماضي، وشاهده مليار و900 مليون حول العالم، لذلك صنفه “يوتيوب” بين أكثر 50 تمت مشاهدتها منذ ولدت الإنترنت.

كما في سيرة ريان، المحسودة عائلته من عيشها الرغد وثروتها الكبيرة، لحظة ضعف بشري في ماضي والدته البالغ عمرها 35 سنة، والتي اقترنت في 2009 بأبيه، ففي 28 يونيو 2002 دخلت إلى فرع JCPenney للملابس الرخيصة في مركز Ameda Mall التجاري بمدينة “هيوستن” في ولاية تكساس، وسرقت بما قيمته 93 دولاراً، فاعتقلوها وألزموها بدفع غرامة قيمتها 150 دولاراً، مع قيامها بعمل يدوي وضيع لمدة 40 ساعة بشؤون اجتماعية، أي تكنيس في الشارع أو بالمدارس والمستشفيات، وفي الصورة أعلاه نراها تحمل ورقة الحكم عليها.

شاهد أيضاً

هيئة النقل العام ” wiener linien ” في فيينا تعلن عن وظائف جديدة

بعد أن توقفت الحياة في النمسا إلى حد كبير، وتأثرت الشركات وموظفيها بشدة، وشهدت العديد …