تعرف على أتعس علاقة غرامية في القرن العشرين ماتت قبل الزفاف فطلب من أهلها تحنيطها

أطلقت عليها وسائل الإعلام الدولية “أتعس علاقة غرامية في القرن العشرين”، وهي علاقة جمعت بين الطبيب الألماني كارل تانزلر، وحبيبته الكوبية ماريا إيلينا، والتي انتهت بموتها نتيجة لإصابتها بمرض “السل”، فلم يجد بدا من تخليد ذكراها بتحنيطها.

ويعود بداية اللقاء الذي جمع بينهما إلي 22 إبريل 193، في مستشفي “كي واست” حيث كانت تعالج هناك وكانت حالتها مستعصية وأكد الأطباء أنها لن تعيش طويلا، إلا أنه لم يفقد الأمل وتوقع أن تحدث معجزة في أي وقت، وظل بجوارها حتى توفيت 25 أكتوبر 1931 وعمرها 21 عاما.

ولأن لم يستطع الحياة بدونها فطلب من أسرتها الموافقة علي تحنيطها علي نفقته الخاصة وبعد إلحاح شديد وافق والد ماريا، فاستخرج جثتها من القبر ونقلها إلي منزله وشمع جلدها بعد أن ملأ جثتها بالقماش ووضع عينين اصطناعيتين في فتحات عينها وشعر مستعار وثبت عظامها باستخدام الأسلاك من  أجل العلاقة الجنسية واعتاد شراء العطور والهدايا لها بشكل يومي لمدة 7 سنوات .

وبعد أن وصل الأمر إلي القضاء أثارت تصريحات كارل حزن الجميع حيث عبر عن حبه الشديد لماريا وطالب بأن يسمحوا به باستعادة جثتها والعودة إلي منزله وتم إطلاق سراحه دون محاكمة، ليكتب بحكايته قصة أتعس علاقة غرامية في التاريخ .

شاهد أيضاً

كيف تختفي عوائد الثروات الطبيعية في العالم العربي؟ ابحث عن شركات الوساطة

بدلًا من أن تجني الشعوب ثمار ثرواتها الطبيعية، تقطفها نخب سياسية مختبئة تلعب دور «الوسطاء» …