رئيس المكسيك يطالب النمسا على إعادة قطعة أثرية عمرها 500 عام لا تقدر بثمن

دعا الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، النمسا إلى إعادة غطاء الرأس المصنوع من الريش الذي يعود إلى شعوب الآزتيك الأصلية، والموجود حاليا في متحف فيلتميوزيوم في فيينا، قبيل سلسلة من الاحتفالات الوطنية في عام 2021.

ويعود تاريخ تلك القطعة الأثرية إلى 500 عام وتضم مئات من ريش طائر الكويتزل الطويل وأكثر من ألف قطعة ذهبية صغيرة، وهي الوحيدة من نوعها التي لا تزال محفوظة، وأصبحت تحفة فنية في متحف الأنثروبولوجيا.

وقال الرئيس المكسيكي في مؤتمره الصحافي اليومي: “لقد استولى النمساويون بالكامل على غطاء الرأس المكسو بالريش”.

وطالب رؤساء مكسيكيون سابقون، دون جدوى، بإعادة القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن.

 

شاهد أيضاً

نمساوى دلت الديدان على وفاته – الموت وحيدا أصبحت ظاهرة مخيفة في النمسا

تخيل يا من تعيش وحيدًا ، أن تموت وحيدًا ولا يشعر بك أحد سوى بعد …

%d مدونون معجبون بهذه: