الإثنين , 27 سبتمبر 2021

شاهد نورهان القاضي ضحية تطبيق”التيك توك”بمصر تكشف: هكذا استدرجوني

بعد الحكم على فتاة “التيك توك” بـ10 سنوات سجن في قضية أثارت الرأي العام في مصر، خرجت فتاة تدعى نورهان القاضي، لتكشف في فيديو نشرته عبر مواقع التواصل، عن طريقة حنين حسام في استدراج ضحاياها، حسب زعمها.

وروت تفاصيل القصة في مقطع من 28 دقيقة، مؤكدة أنها اختبرت الأمر بنفسها ولم تسمع عنه. وقالت “حنين حسام طلبت منها العمل كمذيعة ضمن برنامج لايف”، فوافقت قائلة إنها “ستقدم للناس ما تعلمته عبر دراستها الجامعية.”

بعدها أكدت لها حنين أنها ستقبض 300 دولار في الشهر أي ما يعادل 5000 آلاف جنيه.

كما تابعت شارحة أن الشركة “طلبت منها ملفا تعريفيا لإرساله إلى الإدارة مع فيديو وصور، وقد فعلت ذلك، وعملت لمدة شهر”.

ثم أكدت الفتاة خلال المقطع، أنه بعد مرور شهر، بدأت تظهر الأمور، قائلة “كانوا بيقولولنا اكتبوا أنكم عاوزين دعم، عشان الهدايا اللي بتجيلنا، ولما مكتبتش جالي إنذار بالبلوك ومسح الحساب”.

“طلبوا نتدلع أمام الكاميرا”

إلى ذلك، أشارت إلى أنها صدمت بمظهر بعض البنات وملابسهن، لافتة إلى أنهن كن يربحن ما يقارب الـ 50 ألف في الشهر.

لكنها اكتشفت لاحقا أن المطلوب منهم “الدلع” أمام الكاميرا، متحدثة عن أمور مريبة كانت تجري.

وختمت معتبرة أن التصرفات التي شاهدتها ضمن تلك المجموعة، تشبه إلى حد بعيد الإتجار في البشر، حسب قولها.

الإتجار بالبشر.. واستغلال أطفال

وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت حكماً بالسجن المشدد 10 سنوات بحق الفتاة وغرامة مالية قدرها 200 ألف جنيه بتهمة الإتجار بالبشر واستغلال أطفال من أعمار أقل من 18 عاماً، لتصوير مقاطع فيديو تخدش الحياء العام، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

كذلك، شمل الحكم الفتاة مودة الأدهم التي صدر ضدها حكم بالسجن 6 سنوات.

يذكر أن قضية حنين ومودة ظهرت للعلن في مارس 2020، بعد رصد مكتب النائب العام مطالبات من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالتحقيق معهما، بسبب مقاطع مصورة نشرت على حسابيهما.

شاهد أيضاً

متى تتساوى الرواتب في النمسا؟فهل قوانين العمل تعاقب النساء على أمومتهن ولماذا؟؟

تستمر الفجوة في الأجور بين النساء والرجال في النمسا بالانخفاض تدريجيّاً بحسب الأرقام والإحصائيات الرسمية …

%d مدونون معجبون بهذه: