بالفيديو – امرأة متوفاة تضرب التابون من الداخل أثناء نقلها للدفن -دهشة أصابت المشيعين

تداول رواد مواقع تواصل ووسائل إعلام، فيديو لمراسم تشييع امرأة في البيرو توقفت بعد أن قامت “المتوفاة” بالضرب على نعشها؛ للإشارة إلى أنها لا تزال على قيد الحياة، بينما كان المشيعون ينقلونها إلى القبر.

بحسب إذاعة “مونت كارلو” الفرنسية، الجمعة 6 مايو/أيار 2022، فقد قررت عائلة روزا إيزابيل سيسبيديس كالاكا أن تدفنها يوم 26 أبريل/نيسان، وتجمَّع أفراد العائلة بأكملها لحضور مراسم الجنازة بمدينة لامبايك في البيرو.

لكن في أثناء نقل التابوت إلى المقبرة حدث ما لا يمكن تخيُّله، حيث سمع الأقارب ضوضاء غريبة قادمة من النعش.

فتحت الأسرة التابوت لتكتشف أن روزا (36 عاماً)، ما زالت على قيد الحياة وبصحة جيدة وعيناها مفتوحتان وتتعرق.

وأوضح خوان سيغوندو كاجو، المسؤول عن إدارة المقبرة، بالقول: “ذهبت على الفور إلى مكتبي واتصلت بالشرطة”.

تم نقل روزا إلى المستشفى في مدينة فيريناف، حيث أكد الأطباء أنها تعاني من علامات حيوية منخفضة. وعلى الرغم من توصيلها بأجهزة تحافظ على حياتها، ماتت روزا بعد ساعات. ولا تزال الأسرة مصدومة من هذا الحدث وغاضبة من أنه كان من الممكن إعلان وفاة روزا في الواقع.

كانت روزا إيزابيل سيسبيدي كالاكا ضحية لحادث سير خطير أودى بحياة شقيق زوجها وأصاب أبناء أخيها بجروح خطيرة. بدأت حالتها في التحسن ببطء بعد أن كانت حرجة في البداية، ولكن بعد ذلك سرعان ما تدهورت وأُعلن عن وفاتها بعد بضع ساعات.

 

 

شاهد أيضاً

لماذا يبحث الجمهور العربى عن عبلة كامل – ممثلة بالمصادفة ونجمة رغم الغياب

نظر المصريون حولهم فلم يجدوا أبناءهم على الشاشة كما اعتادوا، لم يجدوا عبلة كامل التي …

%d مدونون معجبون بهذه: