مسلموا النمسا في ضيافة جوزنباور وهويبل


تتويجاّ لأجواء التعايش الإسلامي الأوروبي الفريد من نوعه في القارة الأوروبية يستقبل المستشار النمساوى ألفريد جوزنباور وفدا من ممثلي مسلمى النمسا حول مأدبة إفطار رمضانية تقام بمقر المستشارية النمساوية يوم الثلاثاء 18 من سبتمبر.‏‏

كما يستقبل محافظ فيينا ميخائيل هويبل يوم الأربعاء 26 من سبتمبر وفدا آخر في حفل إفطار مماثل يقام بمبنى المحافظة فى أمسية رمضانية تشير إلى تقدير قادة البلاد لمسلميها وقياداتهم.

ويحضر المأدبتين أعضاء من السلك البرلماني والحكومي والإعلامي النمساوي، إضافة ‏‏الى رئيس الهيئة الاسلامية في النمسا الأستاذ أنس شقفه، إلى جانب علماء دين مسلمين من جميع أنحاء النمسا.‏

وقال عمر الراوي عضو برلمان فيينا عن الحزب الاجتماعي الإشتراكي في تصريحات أدلى بها لشبكة رمضان الإخبارية: "إن حفل الإفطار المقرر إقامته بدعوة من جوزنباور سيشهد ولأول مرة رفع الأذان لصلاة المغرب داخل مبنى المستشارية، بعد أن رفع في الأعوام السابقة داخل القصر الجمهوري والبرلمان ومحافظة فيينا في مناسبات مشابهة".

وجرت العادة أن يقوم الشيخ بودي باكي ممثل الهيئة الإسلامية بإقليم النمسا العليا، برفع الأذان في مثل هذه الاحتفالات.

‏دعوة المسلمين لحفلات الإفطار تمثل رمزا للعلاقات الطيبة القائمة بين أبناء الأقلية المسلمة وبين قيادات النمسا السياسية التي تحرص إلى جانب القيادات الإسلامية على صفاء أجواء التعايش والبعد بها عن أية منغصات أو تصريحات تصدر عن أطراف غير مسئولة تهدف إلى زعزعة الاستقرار والأمن بهذا البلد.

 

 

Webstats4U - Free web site statistics