لصفحه الرائيسيه /  دليل المواقع الإسلاميه / من نحن / سجل الزوار / الجاليه فى صور / حوارات ولقاءات /  دليل المواقع / نيذة عن النمسا
 


حملة للتعريف بتعاليم الرسول
 

للسنة الثانية على التوالي وفي تجربة مميزة على مستوى أوروبا لجماعة من  ذوي الهمم  العالية  تاركين جنباّ المواعظ المكررة ودعاة الحناجرالمبرمجة، أطلق الاتحاد الإسلامي في النمسا أوسع حملة إعلانية محلية كبرى تهدف إلى التعريف بمكارم الرسول صلى الله عليه وسلم؛ استنادا إلى حديث نبوي شريف: "ما آمن من بات شبعان وجاره جوعان وهو يعلم..." التعريف بالمبادئ والأهداف السامية والإنسانية ومكارم الأخلاق التي دعا إليها نبي الرحمة محمد بن عبدالله.

ولأبراز القيم الإنسانية السامية وتوطيد التواصل الاجتماعى وتوعية المواطنين ببعض من القيم الإسلامية الداعية إلى الدفء الاجتماعي وخدمة الصالح العام داخل المجتمع.

وبهذه المناسبة أوضح الشيخ محمد ترهان، رئيس الاتحاد الإسلامي، أن الجميع مدعوون للقيام بالأعمال النافعه التى تعود بالخير على الأخرين وأن هذه الحملة الإعلامية: "تستهدف بالدرجة الأولى توعية المواطنين النمساويين والأوروبيين من معتنقي الأديان الأخرى بتعاليم الإسلام وشرح الأحاديث النبوية الشريف".

جاء ذلك فى مؤتمر صحفي عقد صباح يوم الثلاثاء 16 من اكتوبر بمقر الاتحاد بالحى الخامس عشر - فيينا جمع فيه مراسلي وسائل الإعلام العربية والنمساوية والتركيه.

وتبلغ تكاليف الحملة 90 ألف يورو، تم تمويلها في جانب كبير منها من التبرعات التي تم جمعها من أعضاء المساجد التركية خلال شهر رمضان المبارك

 

ومن المقرر أن يتم نصب المئات من اللوحات الإعلانية الكبيرة في 700 مكان بالشوارع والساحات الرئيسية بمختلف المدن النمساوية، من فيينا نحو 13 مدينه نمساويه كبرى والتي تحمل نص الحديث النبوي الشريف القائل: "ما آمن من بات شبعان وجاره جوعان وهو يعلم."، باللغة الألمانية.

وفى النهايه قال بن يحيى بن  خالد البرمكي: "الناس يكتبون أحسن ما يسمعون ويحفظون أحسن ما  يكتبون ويتحدثون بأحسن ما يحفظون".



 
 

Webstats4U - Free web site statistics