فيينا: أمرأة حامل فى شهرها الأخير تستنجد بالشرطة لأغرب سبب!

Frau-Schwangen

 

استنجدت امرأة نمساوية حامل في شهرها الأخيرة بالشرطة لسبب لم يخطر في بال أحد ولا حتى ضباط الشرطة الذين حضروا إلى المكان.

حيث لم تتمكن امرأة نمساوية حامل في شهرها الأخيرة من الدخول إلى سيارتها المركونة في إحدى أماكن الانتظار بمدينة فيينا عاصمة النمسا. لذلك لم تجد السيدة سبيلاً لركوب سيارتها سوى الاستغاثة بالشرطة. وذكرت الشرطة اليوم الثلاثاء الخامس ديسمبر 2017 أن المرأة البالغة من العمر 27 عاماً، ركنت سيارتها في مكان مخصص لركن السيارات، وبعد ذلك ركنت بجوارها سيارة أخرى.

وبسبب حجم بطنها الناجم عن كونها في الشهر الأخير من الحمل، لم تتمكن المرأة من الدخول إلى سيارتها والوصول إلى عجله القيادة. وتمكن الشرطي الذي استدعته المرأة من دخول السيارة بدلاً منها وتغيير موضع السيارة حتى تستطيع دخولها وقيادتها.

 

شاهد أيضاً

وزيرة الدفاع النمساوية: اليونان تتحمل العبء الأساسي في حماية الحدود الأوروبية

تتعامل النمسا في الأسابيع الأخيرة مع أزمة اللأجئين والمهاجرين الحالية باعتبارها قضية أمنية ومسألة تتعلق …

%d مدونون معجبون بهذه: