1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 19 يناير 2021

السفير إبراهيم يسري يكشف.. بالفيديو.. مفاجأة بشأن اتفاق الغاز مع إسرائيل

Ibraiem-Yosery

 

كشف السفير إبراهيم يسري، مدير المعاهدات الدولية بوزارة الخارجية سابقًا، عن مفاجأة من العيار الثقيل حول اتفاقية تصدير الغاز لدولة الاحتلال الإسرائيلي لافتًا الى أن هذا الاتفاق غير قانوني، وهناك قضية بمجلس الدولة ببطلان هذه الاتفاقيات.

وأوضح “يسرى”  في مداخلة هاتفية مع فضائية “فرانس 24″ أن حقل تمار لبناني وحقل لوثيان مصري، لافتًا إلى أن الترسيمات هى أن تكون إسرائيل مصدرة الغاز على حساب العرب”.

وأشار إلى أن الحكومة المصرية لن توافق على الاتفاقية، مؤكدًا أن الاتفاقية باطلة لأن إسرائيل ليست موقعة على اتفاقية قانون البحار كما أن اتفاقية الترسيم مع قبرص باطلة حسب قانون البحار.

وأضاف أن حقل لوثيان على بعد 190كم من الأراضي المصرية، وهناك حقل آخر نهبته إسرائيل ويسمى شمشون، وكما أن هناك حقل ثالث نهبته قبرص.

وعن إشادة بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي بالاتفاقية قال: “يقول ما يقول، دا أدخل بلاده في أزمات كثيرة بعقلية متخلفة”.

بعد إحالتها إلى «الجنايات لهذا السبب.. «ريهام سعيد» تفقد التعاطف الإعلامي

على الرغم من شعبيتها الجارفة، وتقديرها لأعداد مشاهدي برنامجها “صبايا الخير” المذاع على قناة “النهار” بالملايين، إلا ذلك لم يترجم في إبداء من التعاطف مع المذيعة ريهام سعيد في أزمتها الأخيرة، بعد أن القي القبض عليها بتهمة “اختطاف أطفال”.

ولطالما قالت “ريهام” بأن برنامجها هو أكثر البرامج مراعاة لمشكلات المواطنين في مصر، وأنه برنامج اجتماعي من الدرجة الأولى يناقش مشكلات المواطنين، ويقوم بتوزيع الهدايا والبطاطين على المحتاجين، كخطوة فعالة من الإعلام لمساعدة الحكومة في حل مشاكل المواطن.

وأمر المستشار إبراهيم صالح المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، بإحالة ريهام و7 متهمين آخرين من بينهم فريق إعداد البرنامج التليفزيوني الذي تقدمه، إلى محكمة جنايات القاهرة، بتهمة “ارتكاب جريمة التحريض على اختطاف الأطفال والاتجار في البشر”.

وبات من الملاحظ على مواقع التواصل الاجتماعي أن هناك شماتة تجاه ما حدث مع المذيعة المثيرة للجدل، وهو ما عبر عنه رسم كاريكاتوري جرى تداوله، تظهر فيه وهي جالسة، ويقوم مذيع يحمل ميكروفونًا بسؤالها: “مش ندمانة”، في إسقاط واضح على طريقتها مع المتهمين، الذين كانت تستضيفهم عبر برنامجها.

وقال الإعلامي حمدي الكنيسي، نقيب الإعلاميين، إن “النقابة تنتظر قرار تحقيقات النيابة فيما يتعلق بقضية ريهام سعيد”.

وأضاف لـ “المصريون”، أنه إذا “طلبت الإعلامية ريهام سعيد من نقابة الإعلاميين أن تتدخل للوقوف بجانبها قانونيًا، فإنها ستقوم بإرسال محام تابع للنقابة لمساندتها قانونيًا وليس إعلاميًا”.

وعن عدم اتخاذ موقف إعلامي موحد تجاه ما تعرضت له، أرجع الكنيسي ذلك إلى أن “جميع أجهزة الإعلام في مصر لا يمكن أن تتدخل الآن طالما أن القضية في يد النيابة وأنها تنتظر تحقيقات النيابة لتعلن موقفها اتجاه الإعلامية ريهام سعيد”.

كما فسر عدم تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقدمة “صبايا الخير” بأنه “لا يمكن الحكم على أي إعلامي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لأنها في أحيان كثيرة قد لا تكون صادقة في التعبير عن الرأي العام في مصر”.

من جانبه، قال الدكتور صفوت العالم، الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة، إن “ريهام سعيد فقدت التعاطف معها من قبل الجمهور المصري في أزمتها الحالية، لأنها حاولت أن تختلق أشياء غير واقعية وإيهام المواطنين بها لتحصل على مزيد من الشهرة والمجد”.

وأضاف لـ “المصريون”: “سعيد فقدت تعاطف العديد معها لأنها لم تراع إحساس العديد من المشاهدين على الشاشة، وتناولت قضايا حساسة مثل قضية خطف الأطفال بأسلوب غير مهني وغير إعلامي”.

وأشار إلى أن “ما ارتكبته ريهام سعيد هو خطأ جنائي وليس مهنيًا يعاقب عليه القانون، ما استوجب حبسها على ذمة التحقيق، لأنها لم تخالف ميثاق الشرف الإعلامي فقط بل خالفت القانون أيضًا”.

وأسندت النيابة إلى ريهام والمتهمين الآخرين، اتهامات بارتكاب جرائم التحريض والاشتراك في التحريض على اختطاف طفلين، وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، والاتجار في البشر.

وقالت تحقيقات النيابة العامة، التي أيدت صحتها تحريات أجهزة الأمن، إن “الإعلامية ريهام سعيد وفريق إعداد برنامجها قاموا بارتكاب واقعة اختطاف أطفال بهدف تصوير حلقة تليفزيونية، وإن وقائع الاختطاف موضوع الاتهام جرت بتحريض من الإعلامية المتهمة وفريق إعدادها”.

كما تضمنت التحقيقات اعترافات تفصيلية أدلى بها أحد المتهمين، تفيد ارتكاب الإعلامية المتهمة وبقية المتهمين في القضية، للجرائم المنسوبة إليهم، بقيامهم بتحريضه على ارتكاب وقائع اختطاف الأطفال والاتجار في البشر.

 

 

شاهد أيضاً

صديقها أبلغ السلطات عنها! اتهام سيدة بسرقة حاسوب نانسي بيلوسي ومحاولة بيعه للمخابرات الروسية

تُحقق سلطات إنفاذ القانون الأمريكية فيما إذا كانت امرأة من ولاية بنسلفانيا قد أخذت حاسوباً …