1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 26 يناير 2021

بالصور والفيديو – للمرة التاسعة فيينا تحتل المرتبة الاولى عالمياّ كأفضل مدينة للعيش فيها وبغداد الأخيرة

wien-lebenswert-index

كشفت إحصائية جديدة للعام 2018 أن مؤشر الرفاهية العالمي الصادر عن مؤسسة ميرسر العالمية “Mercer” أن مدينة فيينا عاصمة النمسا تحتل المرتبة الأولى للسنة التاسعة على التوالى من بين أكثر مدن العالم رفاهية، في حين جاءت بغداد عاصمة العراق في المرتبة الأخير بعد عاصمة هاييتى فى القائمة .

وتذيلت بغداد القائمة للعام العاشر على التوالي، حيث تجتاح المدينة موجات من العنف الطائفي منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

ويساعد المسح الذي أجرته المؤسسة على 231 مدينة الشركات والمؤسسات على تحديد التعويضات وبدلات صعوبة العيش للعاملين الدوليين. واشتملت المعايير على الاستقرار السياسي والرعاية الصحية والتعليم والجريمة وسبل الراحة والنقل، وفقا لما ذكرته “رويترز”.

وتقدمت العاصمة اليمنية صنعاء مركزين عن بغداد، في حين تقدمت دمشق ستة مراكز عن العاصمة العراقية.

وتبرز الدول الأوروبية بوضوح في قائمة أفضل عشر مدن في العالم، حيث توجد ثلاث مدن ألمانية وثلاث مدن سويسرية، في حين تضم القائمة مدينة نيوزيلندية وأخرى كندية ومدينة أسترالية.

وتصدرت فيينا التي يسكنها 1.8 مليون نسمة القائمة مع تمتعها بمناخ ثقافي ثري إلى جانب شبكة شاملة للرعاية الصحية وأسعار مناسبة للسكن.

وجاءت زوريخ في المركز الثاني في حين تشاركت أوكلاند بنيوزيلندا وميونيخ بألمانيا في المركز الثالث.

وحلت فانكوفر في المرتبة الخامسة لتصبح أفضل مدينة في أمريكا الشمالية. وجاءت سنغافورة في المرتبة 25 ومونتيفيديو في المركز 77 لتتصدرا دول آسيا وأمريكا اللاتينية. ودخلت دربان في جنوب أفريقيا القائمة لتحتل المرتبة 89.

وتراجعت لندن مركزا واحدا إلى المركز 41 في المقارنة السنوية.

وقالت كيت فيتزباتريك مسؤولة شؤون بريطانيا وأيرلندا بمؤسسة ميرسر “ما زالت مدن المملكة المتحدة تحتل مراتب عالية في التصنيف فيما يتعلق بجودة المعيشة كما أنها ما زالت وجهة جذب للعديد من الشركات العالمية وموظفيها”.

وقال التقرير إنه خلال العشرين عاما المنصرمة تحسنت معايير المعيشة في بعض مدن أوروبا الشرقية مثل سراييفو التي تحتل الآن المركز 159، وبراتيسلافا التي تأتي في المرتبة الثمانين.

wien-lebenswert-Oben

wien-lebenswert-Rathaus_pla

wien-lebenswert-Rathaus-obe

wien-lebenswert-Rathaus

wien-lebenswert-Innen

 wien-lebenswert-schou

شاهد أيضاً

بعد عامين من فقدها البصر.. أم ترى أطفالها من جديد عقب 20 عملية جراحية

عاد النور إلى عينَي الأم السورية فاطمة نحاس (35 عاماً)، لتتمكن من رؤية طفليها أخيراً، …