الإثنين , 14 أكتوبر 2019

القذافي يظهر من جديد في ملعب باريسي صورة تشغل الليبين ومواقع التواصل الإجتماعى

لم ييأس مناصرو الرئيس الليبي الراحل معمر_القذافي حتى اليوم رغم مرور سنوات على مقتله من نسف رواية موته، والتخيل أنه مازال حيا يرزق.

ففي الماضي، انتشرت روايات كثيرة تتحدث عن حياته في بلد آخر بعد أن شفي من جراحه. وهناك من صدقها من مناصريه.

إلى أن أتت صورة انتشرت في اليومين الماضيين على مواقع التواصل من مدرجات ملعب في باريس خلال مباراة كرة قدم بين فريقي ليفربول وباريس سان جيرمان، وأشعلت نار “القذافيين” من جديد، حيث ظهر “الرئيس الراحل” جالسا بين بطل العالم في فنون القتال المختلطة، الروسي حبيب نورمحمدوف، والممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو وعدد آخر من النجوم الكبار.

بعدها، راجت الأسئلة عبر مواقع التواصل، ولم تهدأ الأخبار بأن هذا الشخص هو الزعيم الراحل متنكرا، وأنه ما زال على قيد الحياة.

إلا أن الرياح جاءت عكس ما تشتهي السفن، فلم يكن العقيد معمر القذافي موجودا في المباراة، بل كان السير ميك جاغر، وهو المغني والممثل والمنتج البريطاني المشهور حاضرا، وهو من ظهر في الصورة ومزق قلب مناصري القذافي الآملين برجوعه.

شاهد أيضاً

حصاد نوبل لهذا العام .. كل ما تريد معرفته عن الفائزين بجائزة نوبل 2019

كلمات مزلزلة قرأها ألفريد نوبل في إحدى الصحف الفرنسية، التي اختلط عليها أمر وفاته، بعد أن توفى …