1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

عاجل – الحزب الحاكم فى الجزائر يرشح بوتفليقة لفترة رئاسة خامسة وفاته لن تعيقه من ممارسة مهام منصِبه

أعلنت جبهة التحرير الوطني في الجزائر، اليوم السبت الموافق 9 من فبراير، ترشيح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لفترة رئاسة خامسة بالرغم من أنه شبة فاقد للوعى.

وقال معاذ بوشارب منسق هيئة تسيير جبهة التحرير الوطني، في كلمته في تجمع القاعة البيضاوية بالجزائر العاصمة: “نرشح الرئيس بوتفليقة بسبب خياراته واستكمالا لإنجازاته العظيمة التى لم تتحقق بعد ، بالرغم أنه يعتبر أطول رؤساء الجزائر حكماً والتى تزيد عن 20 عام تقريباّ حتى الأن

.ودعا بوشارب أعضاء حزبه إلى التحضير للحملة الانتخابية.

وكانت القاعة البيضاوية قد غصت بآلاف الحاضرين من مختلف ولايات الجزائر، في هذا التجمع، تقدمتهم قيادات من الحزب الحاكم على رأسهم منسق هيئة تسيير الحزب معاذ بوشارب، والأمين العام السابق جمال ولد عباس، كما حضر عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للمترشح بوتفليقة (لم يعلن عن ذلك رسميا)، حيث حضر التجمع بصفته مناضلا لجبهة التحرير الوطني.

فمنذ الاستقلال حكم الجزائر سبعة رؤساء جمهورية، تفاوتت فترة حكم كل منهم، لكن الرئيس بوتفليقة هو أكثر الرؤساء الذين عمروا في الحكم لفترة 20 سنة حتى تاريخ كتابة هذا المقال.

أحمد بن بلة هو أول رئيس للبلاد حكم من الجزائر 15 أكتوبر 1963 إلى غاية 19 يونيو 1965، قبل أن يقوم قائد أركان الجيش العقيد هواري بومدين بانقلاب على بن بلة، فيما سمي بالتصحيح الثوري، وحكم بومدين البلاد من 19 يونيو 1965 إلى غاية 27 ديسمبر 1978.

ثالث رئيس للجزائر بعد وفاة هواري بومدين، تسلم الشاذلي بن جديد دفة الحكم، منذ التاسع فبراير 1979 إلى غاية يناير 1992، حيث تم دفعه إلى الاستقالة من قبل قيادة الجيش .

بعد استقالة الشاذلي، تسلم القيادي في ثورة التحرير محمد بوضياف الحكم، كرابع رئيس للجزائر، وترأس المجلس الأعلى للدولة، لكن فترة حكمه لم تدم سوى ستة أشهر، وبالتحديد من 16 يناير إلى 29 يونيو 1992، حيث اغتيل في هذا التاريخ.

بعد وفاة محمد بوضياف تسلم الحكم علي كافي رئاسة المجلس الأعلى للدولة، واستمرت مدة حكمه سنتين من 29 يونيو 1992 إلى غاية 30 يناير 1994، حيث عقدت ندوة الوفاق الوطني التي زكت وزير الدفاع ليامين زروال كرئيس للدولة لمدة سنة، ثم رئيسا للجمهورية في أول انتخابات تعددية تجرى في الجزائر في نوفمبر 1995.

لكن زروال قرر بسبب خلافات بين المؤسسة العسكرية والرئاسة، تقليص عهدته الرئاسية، وقرر تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة في أبريل 1999.

وفي التاسع من أبريل انتخب عبدالعزيز بوتفليقة رئيساً للبلاد، وظل في الحكم حتى هذا التاريخ، تاريخ 17 أبريل 2014، التي يتردد أنها أفرزت فوز بوتفليقة لولاية رابعة وليكون الرئيس الثامن للجزائر وقد رشحة اليوم السبت 9 من فبراير 2019 لفترة رئاسة خامسة ، رجل ما جابته ولدة وتحيا الجزائر.

 

 

شاهد أيضاً

أغلب الاقتصادات الكبرى تنكمش بينما الصين تعود أفضل مما قبل الجائحة.. كيف فعلت ذلك؟

يمثل نمو الاقتصاد الصيني في ظل جائحة كورونا حدثاً جديراً بالدراسة، لأن البلد قلب الوضع …