1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 22 يونيو 2021

وزير الدفاع النمساوى يفصل عسكريين لصلتهم بحركات مولها إرهابي نيوزيلندا

أعلنت وزارة الدفاع النمساوية، اليوم الخميس، إلغاء خدمة وتسريح التابعين لحركة الهوية اليمينية في صفوف الجيش، بعد ثبوت تلقي الحركة تبرعات من منفذ هجوم نيوزيلاندا الإرهابي.

وقال وزير الدفاع النمساوي ماريو كوناسيك، خلال تصريحات صحفية له في فيينا، إن “أنصار حركة الهوية في صفوف الجيش باتوا من اليوم خاضعين لأوامر إلغاء الخدمة والتسريح”.

وقبل ساعات، أزاحت صحيفة دير ستاندرد النمساوية الستار عن تقرير لهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) يفيد بأن الجيش يتسامح مع أنصار حركة الهوية منذ تبرئة القضاء لمؤسسيها من تهم تأسيس كيان إجرامي، العام الماضي، ويسمح بانضمامهم للقوات المسلحة.

ومن جانبه، صرح كوناسياك في تصريحاته، أن قرار تسريح أنصار حركة الهوية من الخدمة يأتي “بناء على تقرير هيئة حماية الدستور الذي صنف الحركة على أنها يمينية متطرفة”، مضيفاً: “أمرت بعودة القواعد القديمة للانضمام للجيش التي كانت سارية قبل 2018”.

وكشف تقرير الصحيفة النمساوية أن الجيش كان يرفض انضمام أنصار حركة الهوية للجيش قبل 2018، أي قبل حكم القضاء بتبرئة مؤسسيها من تهمة تأسيس كيان إجرامي.

وفي المقابل تمسك وزير الدفاع النمساوي بالتأكيد على أنه “ليس هناك مكان للتطرف السياسي أو الديني في جيش بلاده”.

وبحسب صحيفة كورير النمساوية الخاصة، فإن قرار تسريح أنصار الهوية من الجيش جاء بناء على أمر مباشر من المستشار كورتس خلال اتصال هاتفي أجراه مع وزير الدفاع.

وبدأ الجيش النمساوي دراسة ملفات الجنود الذين يعتقد أنهم على علاقة بحركة الهوية، وفي حال ثبوت وجود علاقة بها سيتم اتباع سياسة التسريح من الخدمة العسكرية، وفقاً لتقرير الصحيفة.

بدوره، قال رئيس البلاد ألكسندر فاندر بيلن، في تصريحات نقلتها صحيفة كورير: “أعضاء الروابط المصنفة كيمين متطرف لا يجب أن يكونوا في القوات المسلحة”.

أقراء الخبر من مصدرة باللغة الألمانية

شاهد أيضاً

أبرز محطات حياة عبدالحليم حافظ – أجرى 61 عملية جراحية – ونعشه حُمل فارغاً

“صافيني مرّة، على قدّ الشوق، جبّار، وزوروني كل سنة مَرّة”، من منّا لم يسهر أياماً …

%d مدونون معجبون بهذه: