سباستيان كورتس تعبير «اليمين المتطرف» مرفوض ومكافحة الهجرة أبرز الأولويات

أكد مستشار النمسا سباستيان كورتس أن الحكومة الحالية لا علاقة لها بالتطرف، وأنه يرفض استخدام تعبير “التيارات اليمينية في النمسا أوروبا” سواء فيما يخص حزب “الشعب” الذي يرأسه أو حزب “الحرية” الشريك في الائتلاف الحكومي.

وقال كورتس – في تصريحات لقناة “أو.أر.أف.” النمساوية يوم أمس الخميس – إنه يري أن الحملة على حزبه “الحرية” ظالمة، وهو حزب وطني وليس يميني، وأن قضيته ليست العنصرية ولكن قضيته هي وقف الهجرة الجماعية غير الشرعية.

وذكر أن الحكومة تصدت بقوة لمنظمة “الهوية” التي تورطت في تلقي تمويلات من منفذ الهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزلندا، كما أدانت نشر قصيدة تصف اللاجئين بالفئران في إحدى الصحف الحزبية.

وطالب مستشار النمسا بضرورة ضبط المصطلحات السياسية في التعامل مع الأحزاب، والتأكد من حقيقة توجهاتها وبرامج عملها وعدم الانسياق وراء الدعايات الانتخابية التي تحاول تشويه المنافسين وتلطيخ سمعتهم السياسية.

شاهد أيضاً

النمسا شعب أوروبا “الانطوائي” فكيف يتعايش الأجانب والمهاجرين معهم؟

لماذا يميل الشعب النمساوى نحو ثقافة أبنائه للإنطواء؟، المعروف أن الكثير من الشركات النمساوية تعتبر …