جثا على ركبته أمامه… صورة الملك سلمان ومحمد عبده تشعل مواقع التواصل

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما انتشرت صورة تجمع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مع المطرب السعودي الأشهر، محمد عبده.

وكان محمد عبده قد أحيا مساء أمس الخميس، احتفالية نهائي كأس الملك سلمان، بين فريقي التعاون والاتحاد على ملعب الملك فهد الدولي في العاصمة الرياض، والتي شهدت حضور الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان

وتمكن فريق التعاون من الفوز بكأس الملك سلمانللمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على الاتحاد بهدفين دون رد.

وتمكن التعاون من تحقيق عودة قوية، بعدما كان متأخرا بهدف سجله لاعب الاتحاد، ألكسندر بريوفيتش، ليعود التعاون ويفوز بهدفين سجلهما طلال العيسى في الدقيقة 54 من زمن اللقاء، فيما أحرز ليندر تاوامبا الهدف القاتل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وكان التعاون قد فجر مفاجأة مدوية بإخراجه الهلال، بفوزه عليه بخماسية نظيفة، ليفوز التعاون بلقب الكأس للمرة الأولى في تاريخه. وشهدت المباراة حضور العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان. 

ونشر الحساب الرسمي لشركة “روتانا ميوزك” التابعة للأمير الوليد بن طلال، صورة ظهر فيه محمد عبده وهو يصافح الملك سلمان.

ظهر محمد عبده في تلك الصورة، وهو يجثو على ركبته من أجل مصافحة الملك سلمان، الذي كان جالسا في المقصورة الرئيسية لاستاد الملك فهد الدولي، فيما كان الأمير محمد بن سلمان ينظر إليهما مبتسما.

وعلق عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي على تلك الصورة، بأنه تظهر “لقطة أبوية” من العاهل السعودي.

وقالت روتانا ميوزيك، في تعليقها على تلك الصورة:”لقطة أبوية حانية لملك الحزم خادم الحرمين الشريفين بكل تواضع يستمع لفنان العرب محمد عبده تعكس تلاحم القائد المحبوب بشعبه”.

وأدى فنان العرب بين شوطي المباراة أوبريت “مولد أمة”، وسط تفاعل الجماهير التي ملأت مدرجات الملعب.

شاهد أيضاً

الحاج محمد عبد الوهاب يوسف فى ذمة الله وصلاة الجنازة يوم غد الثلاثاء 21 مايو

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) …

رحلات جوية أسرع من الصوت.. طائرة بسرعة مخيفة – لندن-نيويورك 90 دقيقة بدلاّ من 7 ساعات

قد تصبح الرحلات الجوية التي تستغرق وقتا طويلا ذكريات من الماضي، وذلك بفضل مشروع جديد …

بعد فضيحة إشتراخة فى النمسا ـ شعبويو أوروبا في قفص الاتهام!

يبدو أن الرياح لا تجري بما تشتهيه سفن اليمين الشعبوي والمتطرف في أوروبا. فقبل أيام …