بالصور والفيديو – أُصيب في رأسه وخرج محمولاً.. دموع صلاح تفسد فوز ليفربول الخيالي على نيوكاسل

حقق فريق ليفربول الأهم بالفوز على نيوكاسل بثلاثية مقابل هدفين في ليلة كادت أن تكون مثالية للريدز لولا إصابة نجم الفريق محمد صلاح وخروجه من الملعب وسط شكوك بأن تكون إصابته عبارة عن ارتجاج في الرأس.

لم يصدر أي تعليق من ليفربول على مدى إصابة النجم المصري أو مدة غيابه، لكن الخبر قوبل باهتمام بالغ في الصحف العالمية حيث أبرزت صحيفة Marca المدريدية خبر خروج صلاح مصاباً، قائلة إن إصابته تضرب طموح ليفربول في تحقيق ريمونتادا تاريخية أمام برشلونة مساء الثلاثاء في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

كما قالت صحيفة Mirror البريطانية إن يورغن كلوب مدرب ليفربول تعرّق عند إصابة النجم المصري وخروجه من الملعب محمولاً على نقالة، لما يمثله صلاح من قيمة هجومية مهمة للريدز المقبلين على لقاء برشلونة الحاسم، وبعده لقاء الجولة الأخيرة في البريميير ليغ ضد ولفرهامبتون.

بعيداً عن إصابة صلاح فقد تشبث ليفربول بحظوظه في الفوز باللقب بعد أن حقق فوزا قاتلاً خارج قواعده على حساب نيوكاسل بنتيجة (2-3) في اللقاء الذي احتضنه ملعب (سانت جيمس بارك) ضمن مواجهات الجولة الـ37 بالدوري الإنجليزي الممتاز.

انتهى الشوط الأول بتقدم «الريدز» بهدفين مقابل هدف، حيث افتتح المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك باب التسجيل في الدقيقة 13 برأسية من داخل المنطقة سكنت شباك الحارس السلوفاكي مارتن دوبرافكا.

ولكن أدرك الغاني كريستيان آتسو التعادل لنيوكاسل بعد 7 دقائق بتسديدة قوية من داخل المنطقة بعد حالة من الارتباك داخل منطقة جزاء ليفربول.

رد الضيوف لم يتأخر سوى 8 دقائق بقدم النجم المصري محمد صلاح الذي حول عرضية متقنة من اليمين من أليكس أرنولد بباطن القدم اليمنى داخل الشباك، ليواصل تمسكه بصدارة هدافي المسابقة بعد أن أصبح رصيده 22 هدفاً، بفارق هدفين أمام الثنائي ساديو ماني وسرخيو أغويرو.

وفي الشوط الثاني، تمكن «الماجبيس» وهو لقب شهرة نيوكاسل من إعادة اللقاء لنقطة الصفر من جديد في الدقيقة 54 بقدم المهاجم الفنزويلي خوسيه سالومون روندون الذي سدد كرة قوية بوجه القدم من داخل المنطقة اكتفى أليسون بيكر بمتابعتها وهي تعانق الشباك.

وفي الوقت الذي كانت تدخل فيه المباراة منعطفها الأخير، أهدت رأسية البديل أوريجي أغلى 3 نقاط لـ»الريدز» بعد أن ارتقى لمخالفة نفذها البديل الآخر السويسري شيردان شاكيري، وحولها داخل الشباك.

واقتنص فريق رجال الألماني يورغن كلوب بهذا الفوز الثمين صدارة الترتيب من المان سيتي، والذي سيستقبل ليستر سيتي مساء الإثنين على ملعب (الاتحاد)، بعد أن رفع رصيده لـ 94 نقطة، ويبتعد بفارق نقطتين عن «السيتيزنس».

وسيحل المان سيتي ضيفاً على برايتون آند هوف ألبيون في الجولة الأخيرة، بينما سيستقبل ليفربول فريق وولفرهامبتون.

شاهد أيضاً

في ذكرى رحيله بعد 13 سنة من وفاته.. ماذا وجدوا في قبر الشيخ «كشك»؟

أحبه الكثيرون، واختلف حوله آرائه الكثيرون، لكن يبقى في النهاية الشيخ الراحل عبدالحميد كشك، واحدًا …