الثلاثاء , 7 يوليو 2020

إيفا هرمان وزيرة العدل في ولاية هيسن الألمانية تريد معاقبة من يجبر أطفاله على الصيام

دعت وزيرة العدل في ولاية هيسن، إلى معاقبة الأهالي الذين يجبرون أطفالهم الصغار، تلامذة المدارس، على الصيام وتقديمهم للقضاء. كما تحدثت الوزيرة مع صحيفة “بيلد” الألمانية حول تربية الأطفال على التعصب الديني.

أعلنت وزيرة العدل في ولاية هيسن الألمانية، ايفا كونيه هيرمان، عن تأييدها لمعاقبة الأهالي الذين يجبرون أطفالهم على الصيام في ألمانيا وقالت في حوار مع صحيفة “بيلد” الألمانية نشرته اليوم الخميس 09 مايو “إن من يدفع الأطفال الصغار إلى الصيام في رمضان، يمارس ضغطا خطيرا على صحتهم”. ويمكن أن تصل عقوبة هؤلاء الأهالي إلى 3 سنوات سجن

وأشارت الوزيرة إلى المادة 171 من قانون العقوبات الألماني، القاضي بمعاقبة أهالي الأطفال الذين يخالفون واجب رعاية أطفالهم، بالحبس حتى 3 سنوات أو بغرامة مالية. وقالت إن هذه المادة “لا تكفي لتأمين الحماية الكاملة للأطفال والشبان لنمو شخصيتهم وتطورها بدون عوائق”.

 وجاء في حوار وزيرة العدل في ولاية هيسن مع الصحيفة الألمانية، أن إجبار الأطفال على الصيام يشكل خطرا على صحتهم، وقالت يجب محاكمة الأهالي الذين يربون أطفالهم على التعصب الديني.

شاهد أيضاً

تقرير – قناة “سي بي إس” الأمريكية هكذا يبيع لاجئون سوريون في تركيا أعضاءهم ليعيشوا!

يلجأ لاجئون سوريون في تركيا إلى بيع أعضاء من أجسادهم لمجرد تغطية احتياجاتهم اليومية، وذلك …