الثلاثاء , 10 ديسمبر 2019

حصان يقرر خوض السباق لوحده بعد سقوط فارسه ويثير إعجاب المتابعين

فاز الجواد «وور أوف ويل» (ومعنى اسمه حرب الإرادة) بسباق بريكنيس ستيكس رقم 144، أمس السبت 18 مايو 2019، في مدينة بالتيمور الأمريكية. ولكن الجواد الذي جسَّد «الإرادة» الحقيقية كان «بود إكسبريس».

وبدأ السباق بدايةً سادتها الفوضى بعد سقوط جون فلازكيز، فارس «بود إكسبريس»، أثناء فتح البوابة. وبالرغم من ترك فلازكيز جالساً على المضمار، واصل الحصان السباق، وخطف الأنظار.

وبالرغم من أن «بود إكسبريس» أكمل السباق، وركض بعيداً قدر الإمكان، فإنه قد أدرج فنياً تحت قائمة «لم يكمل» (السباق) (DNF)، بحسب ما ذكره موقع Bleacher Report الأمريكي.

وكان الجواد «واريورز تشارج» متصدراً السباق، إلى أن تقدَّم «وور أوف ويل» في الثواني الأخيرة. وأعلنت النتائج الرسمية عبور «وور أوف ويل» خط النهاية أولاً، يليه «إفريست» ثم «أوينديل».

وغردت محطة NBC Sports الرياضة عبر حسابها على تويتر: «من فوضى ديربي كنتاكي إلى الفوز بسباق بريكنيس.. وور أوف ويل يحصد الجوهرة الثانية في التاج الثلاثي».

ويأتي انتصار «وور أوف ويل» في المركز الأول، بعد تسجيله المركز السابع، بمستوى أقل من الممتاز، في ديربي كنتاكي، في 4 مايو الماضي.

وبغض النظر عن هذه النتائج، فإن «بود إكسبريس» هو البطل الشعبي.

وأثارت الحادثة ردود أفعال واسعة على تويتر، حيث غرَّد موقع Bleacher Report الرياضي عبر حسابه قائلاً: «حاول بود إكسبريس الفوز في بريكنيس دون فارس».

وغرَّد بِن ويليامسون، مذيع محطة WBTV التابعة لشبكة CBS، قائلاً: «هل شاهد أحدٌ سباق بريكنيس حقاً؟ فأنا لم أستطع أن أكف عن متابعة بود إكسبريس. إنه الحصان الذي لم ندرك أننا نحتاجه. يا له من بطل!».

وأضاف: «كان يركض السباق حراً، بدون فارس. إنه واحد من أفضل الأشياء التي شاهدتها في عالم الرياضة منذ وقت طويل».

لن يتوَّج أحدٌ فائزاً بالتاج الثلاثي هذا العام، ولكن ستكون هناك محطة أخيرة في سباق «بيلمونت ستيكس»، في 8 يونيو

شاهد أيضاً

القمة الخليجية بالرياض انتهت قبل أن تبدأ.. نصف ساعة جلسة سرية شتم وردح كفيلة بغلق القمة

في مشهد غير معتاد لفت انتباه الكثيرين أعلنت القمة الخليجية الـ 40، الثلاثاء، البيان الختامي لها بعد …