اليمين المتطرف يتصدر نتائج التصويت بفرنسا ومشاركة الناخبين هى الأكبر منذ 20 سنة

تقدم حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف الأحد نتائج الانتخابات الأوروبية في فرنسا بعد حصوله على نسبة 23,2 بالمئة من إجمالي الأصوات، متبوعا بحزب الرئيس ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” الذي حصل على نسبة 21,9 بالمئة بحسب تقديرات أولية

تصدر حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف الذي تقوده مارين لوبان نتائجالانتخابات الأوروبية في فرنسا التي جرت الأحد، وذلك بنسبة 23,2 بالمئة، متقدما على حزب الرئيس إيمانويل ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” الذي حصل على نسبة 21,9 بالمئة من الأصوات، حسبما كشف استطلاعين أجريا لدى الخروج من مراكز الاقتراع، في نتائج ستشكل إذا تأكدت خيبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤيد للوحدة الأوروبية.

وأعطى استطلاعان أجراهما مركزا “إيفوب فيدوسيال” و”هاريس إنتراكتيف أجانس إيبوكا “التجمع الوطني ما بين 24 و24,2بالمئة من الأصوات، يليه التحالف الوسطي لماكرون بنسبة تراوح بين 22,5 و23 بالمئة، فيما نال حزب الخضر ما بين 12 و12,7 متخطيا النسبة التي حققها في انتخابات 2014 حين مال 8,9 بالمئة.

من جهته، أعلن البرلمان الأوروبي الاحد أن نسبة المشاركة في الانتخابات الأوروبية هي “الأكبر في عشرين عاما” وتقدر بـ51 في المئة بالنسبة إلى الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد من دون المملكة المتحدة.

وأوضح المتحدث باسم البرلمان جوم داش أنه مع احتساب المملكة المتحدة، فإن هذه النسبة يمكن أن تراوح بين 49 و52 في المئة

شاهد أيضاً

مظاهرات عنيفة فى “هونج كونج”.. والأمن يطلق الرصاص الحي

سادت حالة من الفوضى في “هونج كونج” بعد ليلة من التظاهرات العنيفة وقطع الطرق، ولجأت …