عامل أمريكى من أصل يمنى يصبح مليونيرًا بسبب “بن لادن”

قضت هيئة محلفين فيدرالية أمريكية، بمنح رجل يمني تعويضًا قدره مبلغ 4.7 مليون دولار، وذلك بسبب تنمر زميل له في العمل ووصفه بـ”بن لادن”.

وتعرض أسامة صالح للضرب والتنمر من قبل زميل له في العمل كان قد وصفه مرارًا بأنه “بن لادن ” و”إرهابي” .

ويعمل الرجل كعامل بالمخزن في متجر ملابس “بريتي غيرل” للسيدات في حي نيكربروكر إيف في بروكلين، يكسب حوالي 7 دولارات في الساعة.

وبحكم الهيئة، أصبح الرجل مليونيرا لأن رؤساءه لم يفعلوا شيئا لوقف التعصب والإشارات إلى مناداته بـ  أسامة بن لادن، العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر الإرهابية.

وقال صالح: “الوصف بأنني إرهابي وبن لادن هو بمثابة إهانة لي ولعملي” .

شاهد أيضاً

واقعة غريبة فى دولة دونالد ترامب.. ترحيل طالب عربي من أميركا بسبب تعليقات أصدقائه على فيسبوك!

رحلت السلطات الأميركية طالبًا فلسطينيًا جديدًا في جامعة هارفارد الأسبوع الماضي بعد استجوابه حول ما …

ستيف جوبز لم يموت موجود فى القاهرة.. صورة جديدة تثير الجدل على السوشيال ميديا

تداول رواد شبكات التواصل الاجتماعى صورة لشخص على أحد المقاهى المصرية تظهر جانب وجهه، والتى …

الرئيس الأمريكى يريد شراء أكبر جزيرة في العالم.. لماذا الآن وهل هي للبيع أصلاً وما هي القصة؟

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شخصية صاخبة وسياسي لا يعترف إلا بشيء واحد وهو قدرته على …