النمسا تستعيد 20 طفلا من داعش

أكدت وزارة الخارجية النمساوية أنه جارٍ إنهاء إجراءات استلام أول طفلين نمساويين من عناصر تنظيم (داعش) الإرهابي، بعد الاتفاق مع السلطات في سوريا والعراق على كافة الترتيبات.
وقالت مصادر في الوزارة، اليوم الاثنين: “إن هذه مجرد بداية.. لا يزال هناك 20 طفلاً دون السن القانونية يعيشون في مناطق داعش السابقة ويجري التفاوض بشأن استلامهم”.
وأشارت إلى أن الطفلين النمساويين لأم نمساوية من أصول شيشانية تدعى (سابينا. س) ويبلغان من العمر عاما ونصف العام وثلاث أعوام، وقد أثبت اختبار الحمض النووي أنهم بالفعل أبناء (سابينا. س) التي اختفت، ويرجح أنه تم قتلها في إحدى معاركالتنظيم. 
وأوضحت المصادر أن الطفلين كانا يقيمان في مخيم الهول الصحراوي في سوريا، وستتسلمهما الجدة للأم في فيينا. 
يذكر أن (سابينا) هربت من فيينا في عام 2014، ولم تتجاوز وقتها 16 عاما، حيث سافرت- مع صديقة لها- إلى سوريا وانضمتا إلى تنظيم (داعش)، وأنجبت الطفلين من أحد مقاتلي التنظيم هناك.

شاهد أيضاً

أول إسرائيلي يحترف في فريق عربي نادي إماراتي يقترب من التعاقد مع أللاعب

أصبح “ضياء سبع”، وهو لاعب كرة قدم إسرائيلي، قريباً من أن يصبح أول لاعب من …