تقرير دولي: معظم المهاجرين إلى النمسا يأتون من دول الاتحاد الأوروبي

أكد تقرير دولي لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، اليوم الأربعاء، أن على عكس التصور الشائع فإن الأشخاص الذين يهاجرون إلى النمسا هم في الغالب من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وقال التقرير الصادر عن إدارة الهجرة وتوقعاتها بالمنظمة إنه من بين الدول العشر الأولى المصدرة للمهاجرين توجد تسع دول أوروبية ودولة عربية وحيدة هي سوريا والتي احتلت المركز الخامس.

وذكر التقرير أن معظم المهاجرين جاؤوا من دول رومانيا وألمانيا والمجر وصربيا ثم بولندا وكرواتيا وسلوفاكيا وبلغاريا وإيطاليا حيث إن حرية تنقل الأشخاص مكفولة داخل الاتحاد الأوروبي ولا يمكن للنمسا تقييد الهجرة من هذه الدول.

وأشار التقرير إلى أنه تم تسجيل أكبر زيادة بين المهاجرين من رومانيا (أكثر من 1200) وأكبر انخفاض بين المهاجرين الأفغان بنحو 9600 شخص في العام الماضي 2018.

ولفت التقرير إلى انخفاض عدد طلبات اللجوء بنحو النصف (48.3 في المائة) في عام 2018 وجاء معظم المتقدمين من سوريا 3 آلاف و300، وأفغانستان (1800) وإيران (1000) منوها إلى أن حوالي نصف قرارات اللجوء (43.5 في المائة) كانت إيجابية.

شاهد أيضاً

الحكم بسجن إمام مسجد في النمسا بتهمة تجنيد الدواعش

أصدرت محكمة نمساوية، يوم الخميس، أحكاما بالسجن بحق إمام مسجد وثلاثة أشخاص آخرين أدينوا بإدارة …