الأربعاء , 11 ديسمبر 2019

الملك سلمان “وبخ” نجله ولي العهد عندما سمع رأي كبار العلماء في ملف المشايخ المعتقلين.. وهكذا رد الأمير الصغير

كشف حساب “العهد الجديد” الشهير على “تويتر”، تفاصيل اجتماع جرى بين أعضاء من هيئة كبار العلماء في السعودية، مع الملك سلمان بن عبدالعزيز، واصفاً موقفهم بـ”المشرف” نوعاً ما في ملف المشايخ المعتقلين- حسب قوله.

وقال “العهد الجديد” المختص في التسريبات الصحافية من داخل الديوان الملكي، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”، إن أعضاء من هيئة كبار العلماء وقفوا وقفة مشرفة (نوعا ما) في ملف المشايخ المعتقلين، حين سألهم الملك في الاجتماع الذي جمعه بهم عقب الحج، وطلب رأيهم في هذا الملف، فأجاب أحدهم: (( نحن الذي نعرفه عنهم أنهم يحبون وطنهم، ومجتهدين في الخير، إلا إذا أنتم عندكم معلومات عنهم، فأنتم أدرى وأعرف)).

وأوضح “العهد الجديد” إلى أن الملك سلمان عندما سماعه بهذه الكلمات “نادى” على ولده محمد إلى هذا المجلس، وسأله أمام كبار العلماء: (أين وصل موضوع المشايخ المعتقلين، وليه طوّلت التحقيقات؟) فأجابه محمد: (طال عمرك نحن كُنا في الحج، وهالشهرين راح ننتهي من التحقيقات والمحاكمات). ولذلك السبب تعجّل ابن سلمان في الجلسات وسيتم إطلاق الأحكام قريبا.

وأشار إلى أن سعود القحطاني مستشار ابن سلمان السابق، اتصل بأحد هؤلاء العلماء قبل اجتماع الملك بهم، وقال له: ((إذا سألكم الملك عن المشايخ المعتقلين، فقل له: أنهم إرهابيين، ولديهم صلات مع قطر)). لكن الذي حدث أن أحد كبار العلماء بادر بإجابة الملك بالجواب الذي ذكرته أنفا

وكانت المحكمة المتخصصة بالرياض أعلنت الخميس الموافق 10 أكتوبر/تشرين أول الجاري للنطق بالحكم على الداعية الشهير سلمان العودة، وفق ما أعلنه نجله عبدالله عبر صفحته على تويتر.

وأضاف أن جلسة المحاكمة انتهت إلى تحديد يوم الخميس المقبل (الموافق 10 أكتوبر/تشرين أول) كجلسة النطق بالحكم.

ومضى قائلًا: “أسأل الله رب العزة والجلال أن يفرّج عنه والبقية”.

شاهد أيضاً

البرلمان النمساوى يعتمد قواعد جديدة لعدم ترحيل مرفوضي اللجوء الملتحقين بالتعليم المهني

انتهى البرلمان النمساوى، من جلسته اليوم الأربعاء الموافق 11 من ديسمبر، من وضع عدد من …