الأربعاء , 11 ديسمبر 2019

سيباستيان كورتس يركز على حزب الخضر كشريك ائتلافي محتمل في النمسا

ذكر زباستيان كورتس الفائز بالانتخابات النمساوية اليوم الخميس، إنه سوف يكثف المحادثات بشأن تشكيل حكومة مع حزب الخضر، بعد الانتهاء من المحادثات الاستكشافية مع شركاء ائتلافيين آخرين محتملين.

ويحتاج كورتس إلى شريك سياسي جديد بعدما انهار ائتلافه مع حزب الحرية اليميني المتطرف في مايو. وتعرض حزب الحرية الذي واجه مزاعم بالفساد، لانتكاسة خطيرة في الانتخابات التي أجريت في 29 سبتمبر ولوح بأنه سوف ينضم للمعارضة.

منذ الانتخابات البرلمانية ، يستطلع كورتس زعيم حزب الشعب خيارته مع الخضر والحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب “نيوز” الليبرالي الجديد.

وقال للصحفيين اليوم الخميس في فيينا: “التركيز الآن على محادثات مع الخضر”.

غير أنه حذر من أنه ليس مستعدا لبدء مفاوضات ائتلافية فعلية مع المدافعين عن البيئة.

وقال كورتس: “السؤال هو ما إذا كان من المنطقي والممكن الدخول في مفاوضات مع حزب لديه مثل هذه المواقف السياسية المختلفة”.

وفي حين أن كورتس يدافع عن موقف صارم مناهض للهجرة وسياسات صديقة للأعمال التجارية، يدافع الخضر عن التعددية الثقافية وحماية المناخ.

وحذر كورتس من أنه قد يستغرق الأمر عدة شهور لتشكيل حكومة.

ورغم أن حزب الحرية يعتزم الانضمام لصفوف المعارضة، أعلن الحزب الديمقراطي الاجتماعي وحزب “نيوز” انتهاء محادثاتهما الاستكشافية مع كورتس، ولم يستبعد أي من الأحزاب الثلاثة العودة إلى طاولة المفاوضات إذا ما سنحت الفرصة.

شاهد أيضاً

البرلمان النمساوى يعتمد قواعد جديدة لعدم ترحيل مرفوضي اللجوء الملتحقين بالتعليم المهني

انتهى البرلمان النمساوى، من جلسته اليوم الأربعاء الموافق 11 من ديسمبر، من وضع عدد من …