الأربعاء , 2 ديسمبر 2020

شاهد بالفيديو – عملية قتل أبوبكر البغدادي فى قرية باريشا بإدلب شمال غرب سوريا

بعد أن أكدت عدة مصادر أميركية، الأحد، مقتل زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، بث التلفزيون الرسمي العراقي لقطات مصورة قال إنها للغارة الأميركية التي نُفذت في سوريا وقتلت البغدادي.

في التفاصيل، أظهرت لقطات مصورة نهارا نقلها تلفزيون العراق، حفرة في الأرض بدا أنها ناجمة عن غارة، وأيضا ملابس ممزقة وملطخة بالدماء

وأضاف التلفزيون العراقي نقلا عن خبير في شؤون الجماعات الإرهابية، أن المخابرات العراقية ساعدت في تحديد موقع البغدادي.

فيما أعلنت وكالة الأنباء العراقية أن مصدرا استخباراتيا أكد مقتل زعيم التنظيم ، صحيفة نيوزويك قالت إن أميركا لم تبلغ تركيا بعملية استهداف البغدادي.

وأكدت الوكالة أن مصدرا أمنيا أعلن مقتل غزوان الراوي، وهو المسؤول الأمني الخاص بزعيم تنظيم داعش في العملية ذاتها.

خارطة مكان تنفيذ العملية على البغدادي

بدورها، أعلنت تركيا أنها نسّقت مع واشنطن بشأن العملية نفسها، إلا أن

البغدادي

إلى ذلك، نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر موثوقة قولها، إن معلومات استخباراتية كانت لدى وكالة الاستخبارات الأميركية واستخبارات “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرقي سوريا حول وجود قيادات من الصف الأول لداعش في منطقة باريشا، إلا أن العملية تأخرت على الرغم من وجود معلومات استخباراتية بسبب انطلاق العملية العسكرية التركية شرق الفرات.

كما أشارت المصادر إلى أن الطائرات الأميركية قدمت من داخل الأراضي التركية، وقد شاركت استخبارات عربية في العملية.

على قيد الحياة

في السياق ذاته، أفاد ناشط من إدلب بأن مروحيات سحبت جثثا من موقع العملية واقتادت شخصين على قيد الحياة.

وأوضح الناشط أن البلدة التي يعتقد أن البغدادي قتل فيها يقطنها مدنيون فقط، منوّها بأنه لا يمكن للبغدادي أن يصل إلى مخبئه دون المرور بحواجز لجبهة النصرة.

أما المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد نوّه بأن تنظيم داعش ما زال يحتفظ بخلايا في مختلف المناطق السورية، مشيراً إلى أن عملية قتل البغدادي استخباراتية ناجحة بامتياز، حيث تضمنت إنزالا لجنود عبر مروحيات، وقال إن الغارات استهدفت مخبأ البغدادي في سوريا لنحو ساعة ونصف.

كما أشار إلى أن مروحيات أميركية أنزلت مقاتلين على الأرض بعد منتصف الليل، اشتبكوا مع مقاتلين متطرفين في قرية باريشا في إدلب شمال غربي سوريا على الحدود مع تركيا، منوّها بأنه لا يمكن استبعاد أن بعض التصريحات الأميركية الرسمية كانت لتضليل البغدادي.

سترة ناسفة أثناء النوم

بدورها، نقلت وسائل إعلام أميركية عن معلومات استخباراتية قولها إن البغدادي كان ينام منذ فترة طويلة بسترة ناسفة.

وألمح مسؤول عسكري أميركي رفيع إلى أن البغدادي يعتقد أنه فجَّر نفسه قبل إلقاء القبض عليه. كما أضافت معلومات “السي إن إن” أن فحوصات للحمض النووي والبيومتري جارية للتأكد.

وفي هذا السياق، أوضحت قناة NBC الأميركية أن الولايات المتحدة دمرت المبنى الذي كان فيه البغدادي قرب باريشا في إدلب قبل أن تقوم بعملية إنزال لجمع الأدلة من الموقع. كما نفذت غارة جوية على موكب سيارات بالقرب من المكان.

وأضافت أن البغدادي قتل بعد أن فجّر سترته الناسفة إثر اقتراب عناصر القوات الخاصة الأميركية منه، بعد تنفيذهم إنزالاً جوياً لقتله، وقد سويت البناية التي كان فيها بالأرض.

بعد العملية.. أين الزوجتنا؟

نقل مسؤولون أميركيون، الأحد، عن مصادر مطلعة في البنتاغون والجيش الأميركي، أن زوجتي البغدادي فجرتا نفسيهما أثناء هجوم القوات الأميركية الخاصة في ريف إدلب.

وأعلنت شبكتا التلفزيون الأميركيتان “سي إن إن” و”أيه بي سي” في وقت مبكر الأحد، أن رأس التنظيم الذي روع الآلاف في سوريا والعراق على مدى سنوات قبل أن تنحسر سطوته، قتل على الأرجح بعد غارة أميركية في منطقة إدلب.

وذكرت شبكة “سي إن إن” أن الجيش الأميركي يجري تحاليل للحمض النووي قبل أن يتمكن من تأكيد مقتل البغدادي رسمياً.

عائلة البغدادي إلى تركيا

إلى ذلك، أفادت المعلومات حول العملية التي كشفت موقع البغدادي، بحسب ما أعلنت شبكة “سي إن إن” أن الاستخبارات الأميركية ساهمت في كشف موقع رأس التنظيم الإرهابي في ريف إدلب، في حين أفادت مصادر مطلعة لرويترز أن كشف مخبأ البغدادي تم أثناء محاولته تهريب عائلته باتجاه الحدود مع تركيا.

وفي هذا السياق، أكدت مجلة نيوزيوك أن المخابرات الأميركية المركزية لم تبلغ تركيا بالعملية إلا عند بدئها.

من جهتها، أوضحت وكالة الأنباء العراقية، الأحد، أن الاستخبارات العراقية اخترقت السائق الذي حاول نقل عائلة البغدادي.

إلى ذلك، قال مصدران أمنيان عراقيان لرويترز، الأحد، إن العراق تلقى تأكيداً من مصادر في سوريا بأن “زعيم” التنظيم قُتل.

وقال أحد المصدرين “مصادرنا الخاصة من داخل سوريا أكدت للفريق الاستخباراتي العراقي المكلف بمطاردة البغدادي مقتله مع حارسه الشخصي الذي لا يفارقه أبدا في إدلب بعد اكتشاف مكان اختبائه عند محاولته إخراج عائلته خارج إدلب باتجاه الحدود التركية”.

كما أكد مصدر أمني عراقي ثانٍ تلقي تأكيدات من مصادر داخل سوريا بمقتل البغدادي.

“هدف قيم”

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية أبلغت البيت الأبيض أنها واثقة من أن “الهدف القيم” الذي قُتل هو البغدادي، لكنها أشارت إلى أن المعنيين يجرون المزيد من التحقيقات للتأكد.

بدورها، أفادت شبكة فوكس نيوز، الأحد، أن الولايات المتحدة تجري فحوصات على عينات من جثة القتيل الذي يعتقد أنه أبو بكر البغدادي.

شاهد أيضاً

ألمانيا – اليوم خمسة قتلى في حادث دهس بسيارة والجانى مخمور ومريض نفسياً لأنه ألمانى

قالت المستشارة ميركل إن الأخبار من ترير تجعلها حزينة بشدة، فقد قاد ألماني سيارة صدم …