طرد لاعب شاختار الأوكراني لرده على إهانات عنصرية

طُرد البرازيلي تايسون، لاعب وسط شاختار دونيتسك، في مباراة فريقه أمام ضيفه دينامو كييف في الدوري الأوكراني، الأحد، عقب رده على إهانات عنصرية وجهتها له الجماهير.

وأظهرت عدسات المصورين أن تايسون وجه إشارة بذيئة لجماهير دينامو كييف في المدرجات، ثم سدد الكرة نحوها.

وبكى تايسون (31 عاما)، الذي خاض 6 مباريات دولية مع البرازيل ويلعب في أوكرانيا منذ 2011، خلال مغادرته الملعب، غير مصدق لما حدث.

وقالت مجموعة كرة القدم ضد العنصرية في أوروبا عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن زملاء تايسون في الفريق، ومواطنه البرازيلي دينتينيو أبلغوا الحكم بالإهانات، وتم إعلان ذلك في الاستاد.

وأشارت المجموعة إلى أن توصية من الاتحاد الأوروبي للعبة “يويفا” تنص على إيقاف المباراة من قبل الحكم، ودخول لاعبي الفريقين إلى غرف الملابس لمدة 5 دقائق، وإذا استمرت الهتافات يتم إلغاء المباراة.

وأضافت المجموعة أنه لم يتم الاحتكام إلى هذه التوصيات، بل تم طرد ضحية العنصرية في المباراة التي حسمها شاختار 1-0، وأن جماهير دينامو كييف سخرت أيضا من حملة النادي عبر عرض لافتات مكتوب عليها “نحب العنصرية”.

وفي عام 2015 عاقب اليويفا دينامو كييف بخوض مباراتين أوروبيتين بدون جماهير، عقب تعرض 4 من الجماهير من أصحاب البشرة السمراء للاعتداء في ملعبهم خلال مواجه أمام تشيلسي الإنجليزي.

شاهد أيضاً

الحكومة النمساوية تشدد الإجراءات الاحترازية لمكافحة “كورونا”

أصدرت حكومة ولاية فيينا النمساوية قرارا يلزم المطاعم والمقاهي بتسجيل بيانات الزبائن، لتسهيل تتبع الأشخاص …