الإثنين , 9 ديسمبر 2019

بالصور – تعرف على أول مدينة في النمسا تقرر جعل المواصلات العامة للسائحين بالمجان

في الوقت الذي تنتشر فيه الاحتجاجات في كل مكان في العالم على أسعار الوقود، وفي الوقت الذي يعاني الكثير من الأشخاص حول العالم من سوء المواصلات وازدحام السير، تخرج حكومة مقاطعة التيرول النمساوية التي تقع في اقصى غرب البلاد، بقرار هو الأول من نوعه على مستوى مقاطعات النمسا التسع،هو أن تجعل المواصلات العامة في عاصمة الولاية “إنسبروك” للسائحين بالمجان

جاء هذا الخبر في صحيفة الولاية تيرولر تسايتغ ” Tiroler Tageszeitung” حيث من المقرر أن يبدأ العمل بهذا القانون من بداية شهر مايو من العام القادم 01.05.2020  حيث يحصل كل سائح تتجاوز إقامته في مدينة إنسبروك ليلتين على بطاقة مواصلات تحت أسم “بطاقة مرحبا”

وأشارت الصحيفة أنه أصبح  السائحين بإمكانهم التنقل حيثما شاءوا في المدينة دون دفع أي مبالغ مالية على هذه الخدمة، بـ أستعمال كل وسائل النقل العام على مستوى المدينة بالمجان  وسيتم تعويض هذا التنقل المجاني للسياح من الضرائب ، في الوقت التى لا تزال فيه بعض الدول الأوروبية تعاني من ارتفاع ثمن تذاكر المواصلات المستمر.

وبحسب ما نشرته الصحيفة ، فإنه سيتم إلغاء أسعار تذاكر كل المواصلات العامة خلال بداية الصيف القادم 2020، وذلك في إطار خطط حكومة الولاية تشجيع المواطنين في المدينة ومواطنى الدولة الأوروبية القادمين للسياحة، على ترك سيارتهم مصطفة، والتنقل عبر وسائل النقل العامة في أي مكان يقصدونه، وذلك بهدف حل مشكلة إنبعاث العادم الكربونى والمحافظة على البيئة

ومن الجدير بالذكر، أن تكلفة المواصلات العامة في «إنسبروك »، لا تعتبر مرتفعة مقارنة مع باقي الدول الأوروبية، إذ أن ثمن التذكرة لرحلة مدتها ساعة، قرابة الـ , 2,20 يورو فقط، ونظراً لصغر مساحة المدينة، قد تغطي هذه التكلفة أي رحلة ، ومبلغ 7 يورو ليوم كامل، وفي الوقت نفسه، فإن كبار السنّ من الذين تجاوزت أعمارهم الـ65 عاماً، بالإضافة إلى الأطفال وطلبة المدارس والجامعات ، فإنهم يسافرون إلى أي مكان في البلاد بأسعار منخفضة إلى جانب وجود عروض سنوية أخرى أثناء الصيف منخفضة التكاليف جداً على المواصلات العامة.

على جانب آخر، وعلى الرغم من أن معظم من قرأ تفاصيل هذا القرار قد وجده قراراً ممتازاً، إلا أن هناك بعض الأشخاص في البلاد، أبدوا عدم اقتناعهم ومعارضتهم لهذا الأمر، حيث وصف القرار السيد توم ماير “Tom Mayer” ،عضو مجلس بلدية المدينة أن القرار غير عادل وخاصة على السكان المحليين ، وأعلن أنه سوف يقود تحرك في داخل المجلس المحلي ، لأن شبكة المواصلات بناها السكان المحليين من فلوس دافعي الضرائب في انسبروك وتيرول. لذلك من العبث أن نطلب من السكان المحليين أن يدفعوا مرتين ، أولاً كدافع ضرائب وثانياً كمستخدم لتلك الشبكة ، بينما يستخدمها السائح مجاناً ، وسأطلب معاملة بالمثل للسكان المحليين في أستخدام لـ Öffi للسكان أيضاّ “هذا هو المنطق من منظور سياسة العدالة، إضافة إلى ذلك، فإن المشردين قد يتخذون من القطارات ملاذاً لهم في ليل الشتاء القارس كي يناموا وينعموا بالدفء عوضاً عن أرصفة الشوارع والمحطات.

شاهد أيضاً

«الجارديان»: كيف يكسب إسرائيليون المال من نشر «كراهية الإسلام» على «فيسبوك»؟

نشرت صحيفة «الجارديان» البريطانية تحقيقًا عن مؤامرة سرية للسيطرة على بعض أكبر صفحات اليمين المتطرف على موقع …