صحيفة بريطانية للمرة الثانية زوجة رياض محرز تسهر مع بطل العالم للملاكمة بملهى ليلي

ذكر تقرير صحفي بريطاني أن ريتا جوهال، زوجة الدولي الجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، شوهدت في أحد النوادي الليلية بلندن برفقة الملاكم البريطاني أنطوني جوشوا.

وحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية فإن ريتا البالغة 26 عاما، شوهدت الجمعة الماضية في العاصمة لندن في ملهى ليلي يسمى “تاب”، جالسة مع الملاكم البريطاني أنطوني جوشوا، بطل العالم للوزن الثقيل حسب الرابطة العالمية للملاكمة WBA، ومنظمة الملاكمة العالمية WBO، والاتحاد الدولي للملاكمة IBF.

وروت الصحيفة عن أحد الموظفين في الملهى قوله إن ريتا اصطدمت بجوشوا لحظة مغادرتها الملهى، ليقوم الأخير بدعوتها للانضمام له إلى طاولته المحجوزة في مكان مخصص للشخصيات الهامة.

وأضاف الموظف أنهما كانا يجلسان في جو من الضحك والمرح، وأمضيا الكثير من الوقت معا، وكانت ريتا تضع يدها على ركبة جوشوا.

وذكرت الصحيفة أن صاحب الملهى قام بإخبار جوشوا بأن ريتا هي زوجة النجم الجزائري، ليظهر الشعور بالإحراج على الملاكم ويعترف بأنه لم يكن يعلم بهذا الأمر قبل أن ينسحب تماما. وغادر الثنائي الملهى في تمام الساعة الثالثة فجرا في سيارتين منفصلتين.

وذكرت الصحيفة أن محرز وريتا يعيشان بشكل منفصل منذ فترة على بعد 200 ميل عن بعضهما.

وفي مطلع الشهر الماضي نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية خبرا مفاده أن جوهال شوهدت جالسة في الـ23 من أغسطس الماضي مع الملاكم الأمريكي، ديونتاي وايلدر (34 عاما)، في ملهى ليلي يحظى بشعبية كبيرة بين لاعبي كرة القدم في مدينة مانشستر، و”كان هناك انسجام واضح بين الثنائي أثناء الأمسية” حسب ما أفادت به مصادر للصحيفة.

والشهر الماضي، نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية خبرا عن جوهال وهي جالسة في الـ23 من أغسطس الماضي مع الملاكم الأمريكي، ديونتاي وايلدر (34 عاما)، في ملهى ليلي يحظى بشعبية كبيرة بين لاعبي كرة القدم في مدينة مانشستر، وكان هناك انسجام واضح بين الثنائي أثناء الأمسية.

ولاحقا، نشرت جوهال على صفحتها الشخصية في “إنستغرام” صورة من تقرير صحيفة “الميرور”، وأرفقته بتعليق جاء فيه أن “ما نشرته الصحيفة البريطانية عار عن الصحة، وكله افتراء وكذب”.

جدير بالذكر أن ريتا، بريطانية من أصل هندي، وتزوجها محرز في أغسطس 2015، وأنجبت له ابنتين.

شاهد أيضاً

ممنوع الإساءة للذات الديجولية !!!كيف تعاملت فرنسا الديمقراطية حين انتقد فيلم قائدها؟

  نحن لا ندين الكاريكاتير، حتى حين يتردد الآخرون، لأنه في فرنسا، الأضواء لا تنطفئ …