1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الأربعاء , 23 يونيو 2021

حسن شاكوش من لاعب بالنادي الإسماعيلي إلى الغناء مع أحمد مكي ومحمد رمضان.. مسيرة محظوظة

أغنيات المهرجان تنافس بقوة على الساحة الغنائية، وخلقت أغنية “بنت الجيران” حالة سلّطت الضوء بشكل أكبر على هذا النوع من الفن، وعلى مسيرة حسن شاكوش، الذي بدا أنه ليس مجرد مطرب مهرجانات، فاللرجل قصة بدأها منذ أن كان لاعب كرة، إلى أن وصل لأشهر مطربي المهرجانات في مصر.

بدأ المطرب الشعبي مشوارَه لاعباً في النادي الإسماعيلي، الذي اكتسب منه اللقب الذي يحمله الآن “شاكوش”، إذ كان مدافع الفريق، ونظراً لبراعته سُمي بالشاكوش، اللقب الذي استخدمه في أولى أغنياته التي أطلقها مع بداية مشواره الفني، وحملت اسم “أشكرك”.

اتجه بعدها شاكوش إلى نادٍ آخر، وهو المصرية للاتصالات، ومنه إلى الداخلية، ثم سمنود، وهناك انتهت علاقته بالكرة.

عاش حسن قصة صعبة بعد فترة طويلة من التدريب والماتشات الودية، استغنى عنه المدرب قبل إغلاق سوق الانتقالات بأربعة أيام، وهو ما تزامن مع وفاة والده، ما قطع عليه الفرص في الانتقال إلى نادٍ آخر ليكمل مسيرته الكروية، وعندها قرر الاعتزال.

بدأ شاكوش في مجال آخر، عمل في ورشة تصنيع أحذية، ومنها في محل لألعاب الفيديو جيم، واخترق مجالات عدة بحثاً عن لقمة العيش، وتزامناً مع ذلك سلك طريق الفن الشعبي.

موهبة بالوراثة

ورث شاكوش موهبة صوته عن والده، الذي قال في أحد لقاءاته إنه كان فناناً، لكن جده منعه من الغناء؛ إذ كان الغناء عيباً لدى أهل الصعيد قديماً، فلم يتفهم موهبة ابنه؛ لذا ابتعد والد شاكوش عن الغناء، لكنه كان يأمل أن يرى نجله فناناً له جمهوره، أو لاعب كرة مشهوراً، لأنه كان يؤمن أنه مميز ولديه موهبة في المجالين.

انطلق المطرب الشاب في الغناء، وبعد 7 أعوام من العمل سطع نجمه بأغنية يقول إنها قلبت الموازين، وحظيت بنجاح لم يكن يتوقعه، خاصة أنه شارك من قَبل كبارَ مطربي المهرجانات في مصر، من بينهم عمر كمال وحمو بيكا.

بدأت شهرة شاكوش بشكل نسبي بعد مشاركته في مهرجان وداع يا دنيا وداع مع حمو بيكا، وبعدها قدَّمه المخرج شريف البنداري ممثلاً لأول مرة في فيلم “علي معزة وإبراهيم”، وقدم مهرجان “الكوتشي اللي باش” خلال الفيلم.

شارك في مسلسل “الكبير أوي”، الجزء الثالث، مع الفنان أحمد مكي، إذ  قدم خلال المسلسل أغنية “أشكرك”، كما غنى في فيلم “واحد صعيدي” للفنان محمد رمضان، وأكد بعد ذلك انضمامه لفريق بيكا للغناء الشعبي، الذي شاركه الغناء.

والآن يتربع حسن على عرش قوائم الأغاني الأكثر استماعاً في العالم، بأغنيته “بنت الجيران” التي حققت نسب استماع هائلة، تجاوزت الـ135 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب فقط.

شاهد أيضاً

حفلات موسيقية في فيينا لجذب الشباب على التطعيم ضد فيروس كورونا

ترغب مدينة فيينا في تشجيع الشباب على تلقي التطعيم المضاد لفيروس كورونا من خلال الموسيقى …

%d مدونون معجبون بهذه: