السناتور بيرني ساندرز ينسحب من سباق الترشح لانتخابات رئاسة أميركا

أعلن السناتور المستقلّ بيرني ساندرز أمام فريقه الأربعاء التخلي عن السباق إلى البيت الأبيض، وفق ما جاء في بيان، مقدّماً الفوز بانتخابات الحزب الديموقراطي التمهيدية لجو بايدن الذي سيواجه دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية الأميركية في تشرين الثاني/نوفبر.

وعقب ذلك بقليل، تعهد ساندرز بالعمل مع بايدن، واصفا إياه بالرجل الجدير بالاحترام.وكتب فريق حملته في بيان “أعلن السناتور بيرني ساندرز الأربعاء خلال اتصال مع كل فريقه أنه سيعلّق حملته” الرئاسية. وأضاف البيان “الحملة تنتهي، النضال يستمرّ”.

وبات من المؤكد أن جو بايدن النائب السابق للرئيس (77 عاماً) سيواجه الرئيس الجمهوري دونالد ترمب في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر. إلا أنه يُفترض أن يسمّيه الحزب الديموقراطي رسمياً مرشحاً أثناء مؤتمر أُرجئ موعده إلى آب/أغسطس بسبب تفشي وباء كوفيد-19.

وبذلك ينهي ساندرز، الذي كان يقود حملة يسارية بوضوح، محاولته الثانية للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي بعد سلسلة هزائم مقابل بايدن الذي شغل منصب النائب السابق للرئيس باراك أوباما وهو أكثر اعتدالاً.

وكان السيناتور المستقل المنتخب عن ولاية فيرمونت، خسر في انتخابات الحزب الديموقراطي التمهيدية مقابل هيلاري كلينتون عام 2016.

كان منافس ساندرز في انتخابات الحزب الديمقراطي جو بايدن حقق انتصارات كاسحة مقلصاً بشكل لا لبس فيه آمال المرشح ساندرز للفوز بالترشيح. وبات بايدن على بعد خطوات من ترشيح الحزب الديمقراطي للرئاسة في الوقت الذي تسيطر المخاوف بشأن فيروس كورونا المستجد على الولايات المتحدة الأميركية، وفقا لوكالة أسيوشييتد برس.

وتعتبر انتصارات نائب الرئيس السابق ضربة قوية للسيناتور بيرني ساندرز، الذي تبخرت قوته وآماله مع وقوف الأميركيين الأفارقة والبيض من الطبقة العاملة في جميع أنحاء البلاد إلى جانب بايدن.

في المقابل، حصل الرئيس دونالد ترمب على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة، بعد الانتصارات الأولية في فلوريدا وإلينوي، حيث حصل على عدد المندوبين المطلوبين للترشح بشكل رسمي، وهو أمر متوقع بالنظر إلى أنه لم تكن هناك منافسة كبيرة ضده من الجمهوريين.

ومع عمل العديد من الناس من منازلهم وإغلاق المدارس والشركات، تراجعت أهمية الانتخابات التمهيدية لدى الناخب الأميركي.

شاهد أيضاً

انتخابات العاصمة فيينا ستجرى بعد مائة يوم – وتوقعات بهبوط حزب الحرية المتشدد

تجرى إنتخابات العاصمة النمساوية فيينا بعد مائة يوم من الأن ، في ظل اجراءات التباعد …