تقديم معونة إستثنائية للنمساويين العاطلين عن العمل بسبب كورونا

قررت الحكومة النمساوية اليوم الخميس الموافق 9 من أبريل 2020 ضخ 30 مليون إيرو من خلال ما يسمى صندوق المعونة الأستثنائى الخاص لمساعدة الأسر التي تعرضت للحاجة نتيجة تطبيق القرارات الأحترازية بالجلوس في المنازل وفقدان وظائفهم بسبب فيروس كورونا المستجد

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الخميس كل من  وزير الصحة و الشؤون الاجتماعية السيد رودولف أنشوبر (Grün) ووزيرة الاقتصاد و الأسرة السيدة كريستينه أشباخير (ÖVP) ووزير التعليم السيد هاينتس فاسمان ( ÖVP )

المعروف أن هذا الصندوق موجود بالفعل منذ عام 2019 حينما تم صرف حوالى 300 ألف إيرو لصالح الأمهات اللذين تتكفل لوحدهن بتربية الأطفال ، و أيضا للأسر ذات العائل الوحيد .

جاءت هذه القرارات على خلفية الأزمة الاقتصادية التي تسبب فيها فيروس كورونا وترك الناس أعمالهم والجلوس في منازلهم لمكافحة كورونا

تهدف هذه المبادرة إلى مساعدة الفئات من الأسر النمساوية خلال هذه الفترة الإستثنائية والممتدة إلى ؟؟؟؟، وقد وضعت الحكومة النمساوية عدة شروط أمام الراغبين في الاستفادة من المساعدة من صندوق المعونة ، و من أهم هذه الشروط هي : —

الأب والأم كان يعمل في أحد الوظائف قبل نهاية شهر فبراير الماضي 2020 ، و توقف عن العمل ومسجل في مكتب العمل بطالة بسبب فيروس كورونا

يجب أن تكون الأسرة تحصل على ” Familienbeihilf” ومن دافعى الضرائب

وعند قبول الطلب من الجهة المختصة بالإشراف على صندوق المعونة الأستثنائى  يصرف لكل أسرة مبلغ إضافي يساوى دخل الأسرة لمدة شهر تقريباّ قبل ظهور فيروس كورونا ولمرة واحدة

وقد شرحت وزيرة الاقتصاد كريستينه أشباخير مثالا بذلك حيث قالت ، أسرة مثلاّ كان دخلها الإجمالى قبل أنتشار كورونا يساوى 3 الألأف إيرة ، وأصبح بعد ألتزام المنازل دخلها 2100 إيرو ، في هذه الحالة من حق الأسرة صرف مبلغ إضافي بـ 2340 إيرو مرة واحدة ، و هذا المبلغ لا يعتبر قرضاّ ولكن هو عبارة عن منحة أو مساعدة  لاترد

يشار إلى أن بداية  تقديم الطلبات لهذا الغرض يوم الأربعاء الموافق 15 إبريل 2020

شاهد أيضاً

بالفيديو – زوجة مصارع نمساوي شهير تطرد من عملها بعد إعلان إسلامها وارتداء الحجاب

قال بطل المصارع النمساوي الشهير ويلهلم أوت، الذي أشهر إسلامه مؤخرًا، إن زوجته طُردت من …