الثلاثاء , 4 أغسطس 2020

حكومة النمسا تدرس حزمة جديدة من إجراءات التحفيز الاقتصادي- خلق وظائف جديدة واعفاءات ضريبية قادمة وزيادة في إعانات البطالة

أضافة إلى المساعدات الطارئة التي خصصتها الحكومة النمساوية والتي تبلغ قيمتها 38 مليار يورو لمكافحة أثار الأزمة التي سببها فيروس كورنا ، تريد الحكومة الآن تقديم إجراءات متوسطة المدى ، لإقرار حزمة كبيرة لتحفيز الاقتصاد تشمل دعم مجالات الأعمال والعائلات وزيادة فرص العمل بالاضافة الى تخفيض الضرائب فى اطار خطة الحكومة للاسراع فى الاصلاح الضريبي ، حسبما أفاد اليوم المستشار النمساوى سيباستيان كورتس ونائب المستشار فيرنر كوجلر ووزير المالية جيرنوت بلوميل خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم في مبنى المستشارية بالحى الأول – فيينا

وتخطط الحكومة في الأسابيع القلية القادمة على ثلاث محاور هي: الإعفاء الضريبي للعمال ، خلق المزيد من الوظائف ودعم الاقتصاد ، والاستثمار في حماية المناخ والميكنة الرقمية .

وأضاف كورتس أن سيتم خفض الضرائب على الفنادق وشركات السياحة والطيران تجاوبا مع الصعوبات المالية التى يجتازونها جراء وباء كورونا وتعطل حركة السفر والسياحة .

وهذا مؤشر على أنه يجب أن يكون هناك استثمارات واعية من قبل القطاع العام في البنية التحتية والبيئة ، مثل الطاقة البديلة والمتجددة ، وبهذه الطريقة يتعزز الاقتصاد ويتم خلق المزيد من الوظائف.

كذلك يجب أن يحصل العاملون والموظفون في قطاعات التمريض والسوبر ماركت والسلطات التنفيذية وعمال الخدمات على علاوات واعفاءات ضريبية مؤكدة

ولا تزال هذة التفاصيل قيد العمل والدراسة وستعلن عنها الحكومة في وقت لاحق

وأشار كورتس في وقت سابق الى أن الحكومة بصدد مساعدات اجتماعية اضافية للعائلات تسمي ب” مساعدة كورونا ” وتسدد فى يونيو المقبل بالاضافة الى مواصلة جهود تحفيز السياحة الصيفية الداخلية في النمسا بتكلفة تصل إلى حوالي 4 مليار يورو.

ومن المرجح أن يطالب حزب الخضر – الشريك فى الائتلاف الحكومي – بزيادة في إعانات البطالة.

شاهد أيضاً

كريستين أشباخر وزيرة العمل النمساوية آثار كورونا على سوق العمل ستستمر فترة طويلة

قالت وزيرة العمل النمسا وية كريستين أشباخر ، إن آثار الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة على …