الإثنين , 25 أكتوبر 2021

بالقيديو – إعلان يثير الطبقية والعنصرية انتقادات لدعاية مشروع سكني لرجل أعمال أدين بالسجن في جريمة قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم

أثار إعلان مشروع سكني استثماري على أرض المحروسة انتقادات إعلامية واسعة وسخرية على منصات التواصل، جراء اعتباره ينشر دعاية تثير “العنصرية والطبقية” في البلاد.

فقبل أيام بثت قنوات فضائية إعلاناً دعائياً لمشروع “مدينتي” الذي يقام شرقي القاهرة، ويملكه رجل الأعمال الشهير هشام طلعت مصطفى، المُدان بقتل مطربة لبنانية في عهد نظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك (1981–2011).

مضمون عنصري: ظهر في الإعلان عدد من قاطني المشروع السكني يتحدثون عن مميزاته، وتشابُه المقيمين في الصفات والشكل، واكتفائهم بالتواجد داخل المشروع، في إشارة إلى عدم الاختلاط مع عامة المواطنين.

وقد حمل الإعلان عباراتٍ “كيديةً” لسكان الأحياء الشعبية والفقراء، في البلد الذي يعيش 32.5% من سكانه البالغ عددهم نحو 100 مليون نسمة تحت خط الفقر، وفق أحدث إحصاء للجهاز المركزي للتعبئة (رسمي).

كما روَّج الإعلان لحياة المنتجعات الاستثمارية باعتبارها “جزراً منعزلة” توفر الخصوصية والرفاه لقاطنيها بمعزل عن باقي المناطق بمصر، ما اعتبره البعض دعايةً صريحة لـ”العنصرية والطبقية” في البلاد.

أثار انتقادات واسعة: بلغت أصداؤها وسائل الإعلام المحلية، فيما دشن رواد منصات التواصل هاشتاغ (وسماً) باسم “مدينتي”، بات في غضون ساعات ضمن قائمة الأكثر تداولاً على منصة تويتر بمصر.

إذ تفاعل المغردون مع الهاشتاغ بآلاف التعليقات وعشرات المقاطع المصورة الساخرة، بعضها يحاكي عبارات الإعلان، ولكن من المناطق الشعبية والعشوائية، في مقاربة تكشف الفوارق الاجتماعية والطبقية في البلاد.

زاد من انتقادات معارضي الإعلان الترويجُ لحياة المنتجعات السياحية الاستثمارية، تزامناً مع تنامي ظاهرة تسريح عمالة وضغوط اقتصادية قهرية تشهدها البلاد إثر تفشّي فيروس كورونا.

كما انطلقت دعوات على منصات تواصل تبناها إعلاميون وشخصيات عامة، تطالب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام (أعلى جهاز لإدارة شؤون الإعلام بمصر) بوقف عرض الإعلان.

إعلانات مكررة: هذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها إعلان “مدينتي” انتقادات واسعة، بل تكرر الجدل العام الماضي، إذ بث الإعلام بأداء أوبرالي للمطربة أصالة، ما اعتبره معارضوه آنذاك تفخيماً مبالغاً لمنتجع سكني.

مشروع “مدينتي” هو أبرز المشروعات العقارية لرجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، الذي أدين بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، وفي يونيو 2017 قرر الرئيس عبدالفتاح السيسي الإفراج عنه بعد حبسه لسنوات، ضمن قرار بالعفو عن السجناء.

شاهد أيضاً

وزير الصحة النمساوي – اللقاح إختيارى ولكن سنحاصر غير الملقحين

أكد فولفانج موكشتاين وزير الصحة النمساوي اليوم أنه لابديل عن تشديد الضغوط على الاشخاص غير …

%d مدونون معجبون بهذه: