حقيقة رفض محمد صلاح الانتقال إلى ريال مدريد في عام 2018 مدربه السابق يكشف الحقيقة

كشف هاني رمزي مدرب منتخب مصر تحت 21 عاماً، والمدرب العام للمنتخب الأول سابقاً، أن مواطنه محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، رفض الانتقال لصفوف ريال مدريد الإسباني قبل حوالي عامين.

وقال رمزي في تصريحات لقناة ONTime Sports الرياضية المصرية، إن صلاح أخبره أنه تلقى عرضاً من ريال مدريد، بعد شهرين من المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا عام 2018 بين ريال مدريد وليفربول، لكنه رفض ذلك، وقرر البقاء مع الفريق الإنجليزي.

ريال مدريد أراد محمد صلاح

وسرد المدرب العام السابق لمنتخب مصر الأول، كواليس الحوار الذي جرى بينه وبين صلاح خلال معسكر تدريبي لـ”الفراعنة” بسويسرا، والذي تخلله خوض مباراة ودية، إبان تواجد الأرجنتيني هيكتور كوبر على رأس الجهاز الفني للمنتخب.

وأكد رمزي، أن العرض الذي وصل صلاح كان كبيراً على الصعيد المالي ومغرياً لأي لاعب، وقد ناقش (صلاح) الأمر معه ومع المدرب الأرجنتيني لاستمزاج رأيهما، لكنه في نهاية المطاف حسم أمره وفضّل البقاء مع ليفربول، كونه يشعر بالراحة داخل قلعة “أنفيلد”، ويؤمن بمشروع المدرب الألماني يورغن كلوب.

وكان ليفربول قد خسر أمام ريال مدريد نتيجة 1-3 في نهائي دوري أبطال أوروبا خلال نفس العام، في المباراة التي شارك صلاح في أول نصف ساعة منها، قبل أن يخرج مصاباً بعدما تعرض لعرقلة متعمدة من قائد الريال سيرخيو راموس.

وجاء عرض ريال مدريد لمهاجم “الريدز”، بعد شهرين فقط من خسارته لنهائي دوري الأبطال أمام نادي العاصمة الإسبانية (1-3) في “كييف”.

سبب رفض صلاح عرض ريال مدريد

وبحسب رمزي، فإن المهاجم المصري أراد البقاء مع فريقه الإنجليزي بعد موسمه المذهل برفقة رجال يورغن كلوب في جميع المسابقات.

وسجل صلاح وقتها 47 هدفاً في 56 مباراة خاضها في البطولات المختلفة، وحصد جائزة الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي، متفوقاً على هدافين كبار أمثال هاري كين نجم توتنهام هوتسبيرز، وسيرجيو أغويرو لاعب مانشستر سيتي.

كما دوّن مهاجم “الفراعنة” وقتها 11 هدفاً في دوري أبطال أوروبا، ليساهم في وصول ليفربول إلى النهائي، الأمر الذي شجع ريال مدريد على محاولة التعاقد مع صلاح، خصوصاً أن التقارير كانت تشير إلى قريب رحيل النجم كريستيانو رونالدو عن الفريق، وهو ما حدث بالفعل.

ورغم ذلك، أصرّ صلاح على مواصلة نجاحاته المختلفة مع زملائه، وبالفعل عاد في الموسم التالي لحصد لقب دوري الأبطال، بالانتصار على توتنهام 2-0 في النهائي.

لقب طال انتظاره

والآن بات صلاح على مقربة من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي برفقة ليفربول لأول مرة منذ 30 عاماً، إذ يحتاج الفريق لفوزين فقط من أجل حصد اللقب، وسط تقارير تشير إلى قرب استئناف منافسات الدوري الإنجليزي المتوقف بسبب فيروس “كورونا المستجد”.

ويترقّب صلاح وزملاؤه دخول التاريخ من أوسع أبوابه داخل قلعة “أنفيلد”، إذ إن النادي يتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 82 نقطة، بفارق 25 نقطة كاملة أمام مانشستر سيتي الثاني.

ومن خلال هذه المعطيات، يبدو أن مسألة رفض صلاح لعرض الريال كانت منطقية للغاية، وفقاً لتحليلات رمزي.

يشار إلى أن صلاح انضم لصفوف ليفربول صيف عام 2017 قادماً من روما الإيطالي مقابل 42 مليون يورو، وسجل مع “الريدز” 91 هدفاً وصنع 37 خلال 144 مباراة خاضها معه حتى الآن في جميع المسابقات، ليؤكد أنه صفقة ناجحة بكل المعايير.

شاهد أيضاً

تهنئة بمناسبة حصول “عمرو موسى” على درجة الماجستير من جامعة فيينا

بقلوب فخورة والتهاني الصادقة على التخرج ، تلقينا اليوم خبر حصول “عمرو موسى” على الماجستير …