الثلاثاء , 19 أكتوبر 2021

تغير مفاجئ في موقف إثيوبيا: لن نقبل بحقوق مصر التاريخية والعطش قادم

في تغير مفاجئ في الموقف الإثيوبي بشأن حقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل، بعد التأكيدات المتوالية على الحفاظ على حقوق مصر المائية وعدم الإضرار بها، أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية رفض أديس أبابا لحقوق مصر التاريخية في نهر النيل.

وحسب بيان نشرته الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، لوزارة الخارجية في إثيوبيا، قال وزير المياه والري والطاقة سيليشي بيكيلي، في كلمة أمام ممثلي الأحزاب السياسية ورجال الدين في إثيوبيا حول تطورات المفاوضات والوضع الحالي، إن المحادثات الثلاثية بشأن سد النهضة “بها ميول مصر لاستدعاء والتأكيد على ما يسمى بالحقوق التاريخية في المياه التي لا يمكن قبولها من قبل إثيوبيا أو دول نهر النيل”.

وأضاف وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو، أن موقف بلاده ثابت من استخدام مواردها المائية بشكل منصف ومعقول بما يتماشى مع المبادئ المُتفق عليها بالتعاون، و”بعدم التسبب في أي ضرر كبير”.

وكانت قد أعلنت مصر خلال جولات التفاوض مع إثيوبيا على ضرورة الحفاظ على حقها التاريخي في مياه النيل، المنصوص عليه في اتفاقات دولية أبرزها اتفاقية نوفمبر 1959 والتي حددت حصة مصر من مياه النيل بـ55.5 مليار متر مكعب سنويا.

وبعد تعثر المفاوضات الثلاثية بسبب تعنت الموقف الإثيوبي، لجأت مصر لعرض ملف الأزمة على مجلس الأمن، وهو ما اعتبرته إثيوبيا “لا قيمة له”.

شاهد أيضاً

أكبر 10 احتياطيات نفطية في العالم.. فنزويلا الأولى والسعودية بالمرتبة الثانية

حلت السعودية كثاني أكبر دول العالم من حيث احتياطيات النفط المثبتة بـ267.1 مليار برميل، بحصة …

%d مدونون معجبون بهذه: