بعد فشل الأمير في الاستحواذ على نيوكاسل.. السعودية تُخطط لشراء حقوق نقل الدوري الإنجليزي

تسعى السعودية عبر صندوق الاستثمارات العامة الذي يرأس ولي العهد محمد بن سلمان مجلس إدارته، للدخول في منافسة على شراء حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والذي تملكه حالياً مجموعة BeIN Sports القطرية.

وذكرت صحيفة Mirror البريطانية، أن الفشل السعودي في الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد، بسبب التورط في قرصنة بث الأحداث الرياضية الكبرى بشكل غير قانوني عبر ما تُعرف بشبكة beoutQ، دفع السعودية لدراسة إمكانية الدخول في منافسة أخرى، وشراء حقوق بث الدوري الأكبر عالمياً.

وأضافت الصحيفة أنه تم تعليق استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودية على نادي نيوكاسل يونايتد مقابل 300 مليون جنيه إسترليني، رغم أن الصفقة وصلت إلى مراحلها الأخيرة، وكان يمكن الإعلان عنها بصفة رسمية خلال الأيام القادمة.

ضربة موجعة

وأشارت إلى أن تقرير منظمة التجارة العالمية الأخير، الذي أدان السعودية شكّل ضربة موجعة لطموح الأمير محمد بن سلمان في شراء 80% من ملكية نادي نيوكاسل، لذلك قرر المنافسة للحصول على حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتملك مجموعة BeIN Sports القطرية الحقوق الحصرية لبث مباريات البريميرليغ، حيث تم تجديد العقد عام 2018 بقيمة 500 مليون جنيه إسترليني وينتهي في عام 2022، ومن المقرر أن يتم التفاوض بين المجموعة ورابطة الدوري الإنجليزي خلال العام المقبل لتمديد الاتفاق لسنوات قادمة.

ووفقاً للصحيفة البريطانية، فإن المسؤولين السعوديين يعتقدون أن الحصول على حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي سيسهّل مهمتهم في الاستحواذ على نادي نيوكاسل، رغم أن ذلك يبدو صعباً جداً ويحتاج إلى سنوات، كون مجموعة BeIN Sports تملك الحقوق حتى عام 2022.

إقرار سعودي بالفشل

رغبة السعودية في الحصول على حقوق بث مباريات الدوري الإنجليزي أثارت دهشة واستغراب الكثير من المحللين الإنجليز والعرب على حد سواء، معتبرين ذلك إقراراً بالفشل في إتمام صفقة شراء نادي نيوكاسل.

وعلّق أحد المغردين البريطانيين على خبر صحيفة “ميرور”، معتبراً أن ذلك يُعد طريقة مثالية لإنهاء الضجيج حول صفقة شراء نادي نيوكاسل مرة واحدة وإلى الأبد.

https://twitter.com/omarsport/status/1265904054317826051?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1265938283282026496%7Ctwgr%5E&ref_url=https%3A%2F%2Farabicpost.net%2Fsports%2F2020%2F05%2F28%2Fd8a8d8b9d8af-d8a7d984d981d8b4d984-d981d98a-d8a7d984d8a7d8b3d8aad8add988d8a7d8b0-d8b9d984d989-d986d98ad988d983d8a7d8b3d984-d8a7d984d8b3%2F

بينما علّق مشجع سعودي يُدعى متعب العنزي بسخرية قائلاً: “خلهم ينقلون الدوري السعودي مثل الناس وبعدين يفكرون في الدوري الإنجليزي”، وأضاف آخر: “سيصبح الاشتراك مقابل ١٢٠٠ ريال، والدعيع (حارس المنتخب السعودي السابق) ينتقد أسلوب غوارديولا”.

تقرير منظمة التجارة العالمية

وكانت صحيفة Guardian البريطانية أكدت أن صفقة استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي على نادي نيوكاسل، باتت محل شك بعد تقرير لمنظمة التجارة العالمية يدين السعودية بالتورط في قرصنة بث الأحداث الرياضية الكبرى.

وقالت الصحيفة إن التقرير النهائي لمنظمة التجارة يقع في 130 صفحة، ومن المقرر أن يصدر بشكل رسمي منتصف الشهر المقبل، ويتضمن إدانة واضحة للسعودية بالوقوف خلف شبكة القرصنة “بي آوت كيو”.

وأوضحت أن رابطة الدوري الإنجليزي حصلت على نسخة من التقرير، وأكدت أن الرابطة شهدت ضد السعودية خلال التحقيق الذي قامت به منظمة التجارة.

وحاولت العديد من الهيئات الكروية -من بينها الاتحاد الدولي (فيفا) والاتحاد الأوروبي (يويفا) والبريميرليغ والليغا- اتخاذ إجراءات قانونية ضد “بي آوت كيو” في السعودية، لكن 9 شركات قانونية محلية رفضت قبول القضية، قبل أن يتم رفع دعوى ضد السعودية لدى منظمة التجارة العالمية.

وتمنع قوانين الدوري الإنجليزي إتمام صفقات استحواذ لأطراف مدانة بارتكاب جرائم في بريطانيا أو خارجها، كما يمنع على المالكين المحتملين تقديم معلومات كاذبة أو مضللة أو غير دقيقة.

رفض واسع لشراء نيوكاسل

وتلقى محاولات السعودية شراء نادي نيوكاسل يونايتد رفضاً واسعاً داخل وخارج إنجلترا، إذ استنكر رئيس رابطة الدوري الإسباني خافير تيباس الخطوة ووصفها بغير المقبولة.

https://twitter.com/CastleSaudi/status/1265615315502804993?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1265615315502804993%7Ctwgr%5E&ref_url=https%3A%2F%2Farabicpost.net%2Fsports%2F2020%2F05%2F28%2Fd8a8d8b9d8af-d8a7d984d981d8b4d984-d981d98a-d8a7d984d8a7d8b3d8aad8add988d8a7d8b0-d8b9d984d989-d986d98ad988d983d8a7d8b3d984-d8a7d984d8b3%2F

وفي تصريحات لوكالة “أسوشيتد برس”، دعا تيباس رابطة الدوري الإنجليزي إلى النظر في الضرر الذي سببته القرصنة السعودية للرياضة بشكل عام، قبل الموافقة على استحواذ صندوق الاستثمار السعودي على ملكية نادي نيوكاسل.

وقال تيباس، إن السعوديين يحاولون شراء نادي نيوكاسل، في الوقت الذي يسرقون فيه كرة القدم من خلال قنوات beoutQ، التي أحدثت ضرراً كبيراً في عالم الرياضة.

وأضاف: “حقوق كرة القدم الأوروبية ومن ضمنها حقوق نيوكاسل سُرقت بشكل منهجي من بي أوت كيو لمدة 3 سنوات.. السعوديون يريدون الآن مقعداً رئيسياً على الطاولة العليا لكرة القدم، وينسون في الوقت نفسه الضرر الذي أحدثوه بتلك الخطوة”.

تضرر سمعة البريميرليغ

كانت منظمة العفو الدولية حذرت من تضرر سمعة الدوري الإنجليزي في حال استحوذت السعودية على نادي نيوكاسل.

وقالت مديرة المنظمة البريطانية كيت ألين، في خطاب وجّهته لمدير الدوري الإنجليزي ريتشارد ماسترز: “أعتقد أن هناك أسئلة صعبة وجدية يجب الحصول على إجابات لها لمعرفة ما إذا كان مالكو الصندوق الاستثماري الساعي لشراء نيوكاسل مناسبين للحفاظ على سمعة البطولة واللعبة”.

وأضافت: “ولي العهد السعودي بحكم سلطة الواقع وتحكُّمه في الاقتصاد السعودي وسيطرته على الصندوق السيادي الاستثماري سيصبح مالكاً ومتحكّماً في نادي نيوكاسل، فكيف يكون ذلك أمراً إيجابياً لسمعة البطولة وصورتها الذهنية؟”.

من جانبها، طالبت مجموعة beIN الرياضية القطرية، رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم بالتحقق من خلفية المالكين والمديرين لصفقة الاستحواذ المحتملة على نادي نيوكاسل يونايتد.

وجاء في الخطاب الذي وجّهته مجموعة beIN الإعلامية، إلى الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الإنجليزي ريتشارد ماسترز: “تدعو رابطة الدوري الإنجليزي ورؤساء الأندية إلى التحقق من خلفية المالكين والمديرين لصفقة استحواذ محتملة على نادي نيوكاسل يونايتد، حيث بعثت المجموعة برسالتين تتعلقان بتقارير عن صفقة استحواذ محتملة على النادي من قبل الأطراف نفسها المسؤولة عن سرقة حقوق beIN”.

شاهد أيضاً

فى مقاطعة النمسا السفلى مقتل طالب لجوء برصاصة في الرأس

قالت شرطة مقاطعة النمسا السفلى “NÖ” اليوم السبت مساءّ ، أن مسلحاً أطلق النار أمام …