1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

بالفيديو – رسالة أوباما للأمريكيين لم يسبق لي أن شاهدت مثل هذه الأحداث ويجب أن نحدث تغييرا جذريا

أدلى باراك أوباما، الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء 3 يونيو 2020، بأول تعليق مصور له على الأحداث التي تعرفها الولايات الأمريكية، بعد مقتل جورج فلويد على يد الشرطة، وصف فيها هذه الأحداث بأنها “غير مسبوقة ولم يسبق له أن شاهدها في حياتها”، كما اعتبرها بأنها “لحظة لليقظة”.

الرئيس الديموقراطي السابق، قال في هذه الكلمة، التي نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، الأربعاء، إنه لن يحظر إلى النصب التذكاري الذي سيتم تدشينه لفلويد في ولاية مينيابوليس، عكس وما ذهبت إليه العديد من التقارير الصحفية في أمريكا.

يجب أن نقاوم: في هذا التصريح، وجه أوباما دعوة صريحة لكل الأمريكيين، خاصة الشبابا منهم إلى “إحداث تغيير حقيقي في البلاد”، وجعل هذه الأحداث “توقظ” الجميع نحو أمر يكا مختلفة.

الرئيس الأمريكي السابق، لم يخلف المناسبة من أجل دعوة الأمريكيين، إلى دعم المرشح الديموقراطي، جو بايدن، الذي سيكون المنافس الأول لترامب في الانتخابات الرئاسية القادمة.

صرح بهذا الخصوص قائلا: يجب أن نقاوم، نحول هذا الغضب إلى عمل سياسي، عبر دعم بايدن، ومن ثم تبني إصلاحات داخلية تمكننا من مسائلة مرتكبي مثل هذه الأعمال الإجرامية.

الإثنين الماضي، كتب أوباما في منشور له، تدوينة قال فيها “يجب أن نقاتل للتأكد من أن لدينا رئيسًا، وكونغرس، ووزارة العدل الأمريكية، وقضاء فيدراليًا يعترف فعليًا بالدور المستمر والتآكل الذي تلعبه العنصرية في مجتمعنا ويريد أن يفعل شيئًا حيال ذلك”

ملتزمون بالكفاح: أوباما، وجه في هذه المناسبة، رسالة إلى عائلات الضحايا معبرا عن حزنه الشديد لفقدان أقربائهم، وصرح بهذا الخصوص قائلا : “أنا وميشال نشعر بالحزن معكم”، كما أضاف “إننا ملتزمون بالكفاح من أجل خلق أمة أكثر عدلا”.

الرئيس السابق، وجه رسالة خاصة إلى طل السود الأمريكيين، قال فيها: ” “يجب أن  تعرف أنك مهم، كما أرغب أن تعرف أن حياتك مهمة، وأن أحلامك مهمة”.

المتحدث نفسه، اعتبر بأن هذه الأحداث التي وقعت في الفترة الأخيرة، تعتبر نتاجا لتاريخ طويل مليء بالعبودية والعنصرية التي تمارسها مؤسسات رسمية 

أمريكية، وليس وليد اللحظة، مجددا دعوته لكل الشباب الأمريكيين إلى ” تحويل هذه اللحظة الصعبة إلى فرصة لإحداث تغيير حقيقي وجذري”.

تنديد بالعنف: الإثنين،  ندد الرئيس الأمريكي السابق، باستخدام العنف في الاحتجاجات التي خرجت في أنحاء البلاد ضد عدم المساواة العرقية‭‭ ‬‬واستخدام الشرطة للقوة المفرطة، مشيدا في الوقت نفسه بأفعال المحتجين السلميين الساعين للإصلاح.

أوباما، كتب في مقال نشرته منصة ميديام الإلكترونية أن الغالبية العظمى من المحتجين سلميون لكن “أقلية صغيرة” تعرض الناس للخطر وتُلحق الضرر بنفس المجتمعات التي تهدف الاحتجاجات لدعمها.

كما قال الرئيس الأمريكي، وهو ديمقراطي تولى الرئاسة لفترتين قبل إدارة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، إن العنف “يزيد من الدمار في الأحياء التي تعاني فعلا على الأغلب من نقص الخدمات والاستثمارات ويصرف الانتباه عن القضية الأكبر”

شاهد أيضاً

ألمانيا.. قتيلان في إطلاق نار والدوافع غير معروفة

قتل شخصان في بلدة بشمال غرب ألمانيا في واقعة إطلاق نار لم تتضح دوافعها بعد. …

%d مدونون معجبون بهذه: