الفريق المعالج لـ رجاء الجداوي هى في المرحلة الأخيرة – والفنانة مازالت تقاوم وتتشبث بالحياة

أعلن الفريق الطبي المعالج للفنانة الكبيرة رجاء الجداوي، بمستشفى أبوخليفة للعزل بمحافظة الاسماعيلية، خبرًا صادمًا عن تطورات الحالة الصحية لها، مشيرًا إلى أنها تعيش المرحلة الأخيرة التي يتم علاج مصابي كورونا بها، حيث لا يوجد أمل آخر في الشفاء بعدها.

وأوضح الفريق الطبي المعالج أن الأنبوبة الحنجرية المتواجدة عليها حاليًا الفنانة رجاء الجداوي هي التي تضخ الأكسجين للرئة، وبدونها لا يمكنها التنفس في الوقت الحالي، مضيفًا أن الأنبوبة الحنجرية هي المرحلة الأخيرة لمصابي كورونا.

وأشار الأطباء- حسب وسائل إعلام- إلى أن الفنانة رجاء الجداوي لا يمكنها أن تعيش بدون الأنبوبة الحنجرية، لحين استعادة الرئة عملها، كما أنها أجرت 3 مسحات لفيروس كورونا، وجاءت جميعها إيجابية.

وأكدوا أن رجاء الجداوي حقنت بجرعتين من البلازما، موضحين إلى أن عامل السن مؤثر على عدم تعافيها.

 وكان الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، في وزارة الصحة المصرية، كشف في لقائه مع برنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا” على فضائية “سي بي سي”، إن حالة رجاء الجداوي “حرجة”، وأن الأطقم الطبية لم تدخر جهدا في رعايتها.

وأضاف: “نطلب من كل المصريين الدعاء لها، وقلبنا واجعنا عليها”.

وأتم الدكتور حسام حسني: “نبذل قصارى جهدنا لعلاج الفنانة القديرة رجاء الجداوي، ولو لم ننجح في علاجها ستكون إرادة الله”.

شاهد أيضاً

تعرف على خطوات تصويت المصريين بالخارج فى انتخابات مجلس الشيوخ

حددت الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم نائب رئيس محكمة النقض، 10 خطوات رئيسية …