الحكومة النمساوية تضع خطة جديدة لمواجهة المجتمعات الموازية

أعلنت الحكومة النمساوية، اليوم الجمعة الموافق 3 من يونية 2020، الانتهاء من خطة جديدة للتعامل مع المجتمعات الموازية في البلاد تشمل خمسة عناصر رئيسية.

وقالت «سوزانا راب» وزيرة الدولة النمساوية لشئون الاندماج، إن الخطة جاءت عقب أحداث العنف التي وقعت بين الأتراك والأكراد في فيينا مؤخرا لضمان عدم تكرارها، وأن آليات تنفيذ الخطة سيتم بحث تطبيقها خلال الأيام المقبلة مع وزير الداخلية كارل نيهمر وحاكم فيينا ميخائيل لودفيج.

وأضافت أن الخطة تشمل خمس نقاط أولاها عقد لقاءات مع ممثلي الجمعيات التركية والكردية في البلاد؛ وثانيها تفعيل دور مركز توثيق الحركات الدينية المتطرفة وثالثها إنشاء مركز إنذار يدرس الطبائع القومية والدينية للجاليات الأجنبية في النمسا.

وتابعت أن رابع نقاط الخطة تدريب عناصر الشرطة على مواجهة العنف الديني والعرقي، وخامسها التوسع في الدورات التدريبية للغة الألمانية والاندماج والقيم الأوروبية، وأكدت أن النمسا لن تكون بأي حال من الأحوال مكانا للصراعات العرقية والدينية.

شاهد أيضاً

بالصور بعد قصة حب أستمرت 16 عاماً.. أصغر رئيسة وزراء في العالم تحتفل بزفافها من لاعب كرة سابق

احتفلت رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين، مساء السبت 1 أغسطس 2020، بزواجها من صديقها “ماركوس …