الفريق محمد العصار فى ذمة الله وزير الإنتاج الحربي وعضو المجلس العسكرى السابق

رحل عن عالمنا الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي، بعد صراع مع المرض، وعقب أيام من منحه رتبة فريق، تاركًا خلفه سيرةً عطرةً حافلة بالإنجازات والمواقف الوطنية النبيلة.

ومؤخرًا أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي، قرارًا بترقية اللواء محمد العصار، إلى رتبة فريق فخري، مع منحه “وشاح النيل”، وبعد يومين وجَّه الرئيس، بإطلاق اسم العصار، على أحد المحاور المرورية بشرق القاهرة والذي يمتد من منطقة “أبو بكر الصديق- تحيا مصر” بطريق شبرا بنها الحر بطول 18 كيلومترًا؛ حيث يضم 18 كوبري، أبرزها «ألماظة- سفير- ابن الحكم- الحلمية- المطرية- عمر المختار- الأميرية».

وكان الدكتور مصطفى الفقى رئيس مكتبة الإسكندرية، كشف فى مقال له يوم 1 يوليو الجاري، عن مرور العصار، بمحنة مرض، داعيًا الله تعالى أن يتعافى منها فى أقرب وقت.

ولد العصار فى 3 يونيو 1946، وشارك في حرب الاستنزاف، ثم حرب أكتوبر كأحد عناصر أطقم إصلاح كتائب صواريخ الدفاع الجوي، وهو متزوج وله 3 أولاد.

التحق العصار بالكلية الفنية العسكرية بعد حصوله على الثانوية العامة سنة 1962،  مضى فى دراسته وتخرج فيها، وحصل على بكالوريوس هندسة، وماجستير الهندسة الكهربائية، ودكتوراه الهندسة الكهربائية، وظل يتدرج فى المواقع المختلفة بالقوات المسلحة المصرية، وكان محلّ ثقة وزيري الدفاع المشير طنطاوي ثم المشير السيسي.

 تقلد العصار جميع الوظائف الرئيسية لمنظومة التأمين الفنى للدفاع الجوي، ومساعد رئيس هيئة التسليح للبحوث، ورئيس هيئة تسليح القوات المسلحة، ثم مساعد وزير الدفاع لشئون التسليح، ثم مستشار وزير الدفاع للبحوث الفنية والعلاقات الخارجية.

ولمع اسم الفريق العصار، خلال فترة 2011، حيث شغل منصب عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة بعد ثورة 25 يناير 2011 وكان مسئولاً عن ملف العلاقات الخارجية بالإضافة إلى الاتصال بالإعلام والقوي السياسية، حيث ظهر على مسرح الأحداث باعتباره عضوًا فى المجلس العسكري، ورآه المصريون في اللقاءات التليفزيونية والاجتماعات الحزبية والمشاورات المختلفة في تلك الفترة الصعبة الحافلة بالمواجهات الساخنة والاعتصامات اليومية والاحتجاجات التى لا تتوقف.

تميز العصار بفهم المتغيرات السياسية داخليًا وخارجيًا مع إلمام دقيق بالمشروعات الكبرى التى بدأت فى مصر خلال السنوات الأخيرة، فكان له دور بارز خلال ثورة 30 يونيو، وكان أحد الحضور بمؤتمر 3 يوليو، والذي انتهى بالإعلان عن الانحياز لإرادة الشعب المصرى، ونهاية حكم جماعة الإخوان.

حصل العصار خلال مسيرته الحافلة على سام الجمهورية من الطبقة الثانية، ونوط الواجب من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، وميدالية مقاتلي اكتوبر 73، ووسام جوقة الشرف (مرتبة قائد ) من فرنسا.

كانت حالة من الجدل خلال الأيام الماضية أثرت حول إصابة الفريق محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي بوعكة صحة أدّت إلى تدهور حالته الصحية، الأمر الذى نفاه محمد عيد بكر، المستشار الإعلامي لـ«العصار» والمتحدث باسم وزارة الإنتاج الحربي، في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، أمس الأحد.

وقال بكر فى تدوينته: «الأعزاء.. لا صحة حول الخبر المتداول عن صحة الفريق محمد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربي.. وهو في حالة مستقرة».

شاهد أيضاً

فيينا… بالفيديو معمل اختبار متنقل لتحليل كورونا بين تلاميذ المدارس والنتيجة بعد 60 دقيقة

بعد التأخر النسبى الحاصل في التعاطي مع اختبارات الكشف عن مرضى “كورونا – كوفيد 19” …