الثلاثاء , 1 ديسمبر 2020

بالصور والفيديو – العيد في زمن كورونا مسلمى النمسا يؤدون صلاة عيد الأضحى بدون مصافحات ولا زيارت

لقد تأثرت العبادات والشعائر الدينية كثيراً، بسبب فيروس كورونا أذا كانت الصلاة اليومية المفروضة أو صلاة الترويح في رمضان أو صلاة الأعياد ، كونها تقوم في معظمها على مبدأ الجماعة .

اليوم الجمعة صباحاّ الموافق 31 من يوليو 2020 ، توجه آلاف المسلمين من مختلف الجنسيات في النمسا إلى المساجد والمصليات والمراكز الإسلامية المنتشرة بجميع مقاطعات النمسا التسع لأداء الصلاة والاحتفال بعيد الأضحى المبارك ولكن بطقوس غير مألوفة فرضتها إجراءات الحظر والمنع بسبب فيروس كورونا

في عيد الأضحى، تعتبر الأضحية جزء لا يتجزأ من الطقوس المتبعة في هذه المناسبة الدينية. إذ يتوجه المسلمون في النمسا إلى شراء أضحية العيد بعد الصلاة مباشرة ، وهو الأمر الذي لم يكن سهلاً هذا هذا العام في ظل جائحة كورونا التي طالت تبعاتها الأوضاع الاقتصادية المعيشية من جهة والتدابير الاحترازية والإغلاق من جهة ثانية ، الكثير منهم فضل التبرع بما يعادلها نقداّ لاأخوانهم فى المناطق المنكوبة وما أكثرها فى مختلف بقاع الأرض

وكان للمركز الإسلامي فى فيينا النصيب الأكبر من عدد المصلين، بحكم مساحته الكبيرة التي تتسع لنحو 10 ألاف مُصلّى، إضافة إلى أن إدارة المركز التى خصصت ساحة كبرى خرج المسجد للمتخلفين عن مراسم الصلاة الأولى التى بدأت فى تمام السادسة والنصف صباحاّ ، حتى يتاح لأكبر عدد من المسلمين أداء الصلاة.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية نشرت مجموعة من النصائح بمناسبة حلول عيد الأضحى، من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد. في تقرير إرشادي بعنوان “الممارسات المأمونة أثناء عيد الأضحى في سياق جائحة مرض كوفيد-19″، أشارت فيه إلى أهمية التباعد الاجتماعي والنظافة الصحية، وارتداء الكمامة ومنع التجمعات في سياق أنشطة العيد، إضافة إلى إرشادات تتعلق بذبح الأضاحي وتوزيعها.

وكان مجلس القضاء الأعلى في السعودية أصدر بياناً أكد فيه أن المجلس “ثبت لديه شرعاً” دخول شهر ذي الحجة يوم الأربعاء الموافق 22 يوليو 2020 ، على هذا يكون موعد وقفة عرفات هو يوم الخميس 30 يوليو، ويكون 31 يوليو 2020 هو أول أيام عيد الأضحى المبارك ، بشهادة عدد من الشهود العدول ، وهو ما التزمت به الدول الإسلامية والعربية.

وتتبع الدول الإسلامية السعودية في تحديد بداية شهر ذي الحجة الذي يؤدي فيه ملايين المسلمين في مختلف أنحاء العالم فريضة الحج بالأراضي المقدسة.

وخلافا لعيد الفطر، استقر الرأي على أن يحتفل المسلمون جميعا بعيد الأضحى في نفس الوقت مع السعودية، حيث لا ينظر في هذه الحالة إلى رؤية الهلال، ولكن اتباعا لوقوف حجاج بيت الله الحرام على جبل عرفات الذي يشكل الركن الأعظم من فريضة الحج.

يشار إلى أن عدد المسلمين في النمسا وفق آخر تعداد حوالى 700 ألف مسلم، أي ما يمثل أكثر من نسبة 6% من تعداد السكان الذي يبلغ تعدادة 8 ملايين نسمة. كما يبلغ عدد المسلمين في العاصمة النمساوية فيينا حوالى 300 ألف شخص، أي نسبة 8% من سكان العاصمة، وأعلى نسبة لتواجد المسلمين في النمسا توجد في مقاطعة فورالبرج (غرب البلاد)، حيث تصل إلى 8.5% من عدد السكان هناك. ويبلغ عدد أفراد الجالية العربية في النمسا أكثر من 90 ألفا تقريباّ.

وبهذه المناسبة تتقدم إدارة شبكه رمضان للخدمات وأخبار الجاليه بالنمسا للجميع على وجه البسيطة بأخلص الدعوات أن يتقبل الله منهم صالح الأعمال، وأن يجعل عيد الإضحى المبارك يجمع شمل المسلمين ويعيده على الأمة المحمدية وكل البشرية بالخير واليمن والبركات، وكل عام أنتم ومصر الحبيبة بخير وسلامة .

شاهد أيضاً

خبر سار من ألمانيا.. لقاح ضد كورونا بأقل من يورو!

الباحث الألماني ميشائيل بيونتك: نأمل في التمكن من إنتاج لقاح ضد كوفيد-19 باستخدام خلايا الخميرة …