ليون الفرنسية – إطلاق نار على كاهن بينما كان يغلق كنيسة في فرنسا.. والجاني لاذ بالفرار

قال مصدر بالشرطة الفرنسية وشهود، السبت 31 أكتوبر 2020، إن قساً من الروم الأرثوذكس أصيب في إطلاق نار بمدينة ليون الفرنسية، وإن المهاجم لاذ بالفرار.

المصدر أضاف أن القس تعرض لإطلاق النار مرتين، في نحو الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي، بينما كان يغلق الكنيسة، ويتلقى العلاج حالياً في الموقع بعد إصابات تهدد حياته.

شهود قالوا إن الكنيسة تابعة للروم الأرثوذكس. وقال مصدر آخر في الشرطة، إن القس يوناني الجنسية، وتمكن من إبلاغ خدمات الطوارئ عند وصولها أنه لم يتعرف على المعتدي.

جاء الحادث بعد يومين من قيام رجل بقطع رأس امرأة وقتل شخصين آخرين بكنيسة في نيس. وقبل أسبوعين، قُطع رأس مدرس في إحدى ضواحي باريس على يد مهاجم، عمره 18 عاماً، كان غاضباً فيما يبدو، من عرض المعلم الفرنسي لرسم كاريكاتيري للنبي محمد في فصل دراسي.

 

 

شاهد أيضاً

الحكومة النمساوية تحدد من لهم الأولوية فى تطعيم لقاح كورونا المرتقب

وسط سباق محموم من قبل المعاهد البحثية، وشركات الادوية العالمية، توالت فجأة الأخبار المبشرة، بلقاحات …