تعرف على أعراض كورونا الأكثر شيوعا.. ما الذي اختلف في الموجة الثانية؟

موجة كوروتا الثانية، باتت بمثابة خطر يهدد البشرية مجددا بعد فترة هدوء حذر لنشاط الفيروس المستجد، بعدما عاود اجتياح العديد من دول العالم مخلفا إصابات بالآلاف، إذ حذرت منظمة الصحة العالمية من قرب الموجة الجديدة إلى الشرق الأوسط، داعية إلى تشديد الإجراءات الصحية لمحاولة تجنبها، خاصة أنها تفوق في قوتها ذروة الموجة الأولى.

وعاد الحديث مرة أخرى، خلال الموجة الثانية لكورونا المستجد “كوفيد 19” عن الأعراض، وطرق التعرف عليها، لكن بدأ البعض يتساءل ما الذي اختلف حاليا عما عايشناه الشهور الماضية، خاصة مع الحديث عن ظهور علامات مختلفة مثل: تغير نبرة الصوت والهذيان والارتباك، إذ يعاني العديد من المرضى من أعراض عصبية مثل الصداع والارتباك والنوبات وحتى السكتات الدماغية.

يؤكد الدكتور أمجد الحداد، استشاري أمراض الحساسية والمناعة، لـ”الوطن”، أن الأعراض بنسبة كبيرة كما متعارف عليها، لكن تختلف من شخص لآخر حسب الجهاز المناعي، وكمية الجرعة الفيروسية التي دخلت الجسم، فضلا عن سلاسة الفيروس، متابعا: “تلك العوامل تؤثرعلى الأعراض الظاهرة على المصاب، ما بين خفيفة ومتوسطة وحادة“.

وما يختلف في الموجة الثانية عن الأولى، بحسب الحداد، أن الفيروس أكثر انتشارا خاصة في الشتاء، نظرا للتجمعات وعدم وجود تهوية، مشددا على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامة والاعتماد على التباعد المكاني، التي من شأنها أن تقلل من الجرعة الفيروسية التي قد يتعرض إليها الإنسان.

وفي السطور التالية، قائمة بأكثر الأعراض شيوعا عند الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وفقا لمنظمة الصحة العالمية:

حمّى.

سعال جاف.

إرهاق.

آلام وأوجاع.

التهاب الحلق.

إسهال.

التهاب الملتحمة.

صداع.

فقدان حاسة التذوق أو الشم.

طفح جلدي، أو تغير في لون أصابع اليدين أو أصابع القدمين.

صعوبة أو ضيق في التنفس.

ألم أو ضغط في الصدر.

– فقدان القدرة على الكلام أو الحركة.

 

شاهد أيضاً

الحكومة النمساوية تحدد من لهم الأولوية فى تطعيم لقاح كورونا المرتقب

وسط سباق محموم من قبل المعاهد البحثية، وشركات الادوية العالمية، توالت فجأة الأخبار المبشرة، بلقاحات …