نأئب المستشار النمساوى إغلاق المدارس في المرحلة الراهنة ضروري

أكد فيرنر كوجلر، نائب المستشار النمساوي وزعيم حزب الخضر الشريك في الائتلاف الحكومي، إن رد فعل الحكومة على الهجوم الإرهابي في فيينا قبل ثلاثة أسابيع كان صارمًا للغاية، وهو أمر ضروري لمواجهة خطر الإرهاب ولكن لن يعني ذلك تراجعًا عن التزامنا بالحريات والحقوق الشخصية، وسيظل التزامنا بالدولة الدستورية الليبرالية قائمًا مع اللجوء إلى إجراءات خاصة في أوقات الخطر وأهمها التعرض لهجمات الإرهاب.

وقال كوجلر- في تصريحات اليوم الأحد- إن حزب الخضر لن يتراجع عن توجهاته بالترحيب باستقبال اللاجئين الجدد ولكننا نأسف لأن حزب الشعب الشريك في الحكومة غير مقتنع بغير السياسات المتشددة في رفض قبول اللاجئين.

وفى ملف كورونا، قال نائب المستشار إن الإغلاق الحالي في البلاد، سوف يحقق أهدافه في تحجيم الإصابات الجديدة بالفيروس، مشيرًا إلى أنه لا يستطيع تقديم وعود بشأن التخفيف المحتمل بعد الإغلاق بسبب الموجة الثانية من كورونا.

وأوضح كوجلر أن الفحوصات الجماعية التي أعلنت عنها الحكومة اعتبارًا من 5 ديسمبر المقبل، ستكون عشوائية وأن عملية إعادة فتح البلاد مرة أخرى ستتم بعناية وبشكل تدريجي، مع العمل على دعم المحال التجارية ومراكز التسوق بمنحها أكبر عدد من أيام العمل، ولذا سيتم الموافقة على فتحها في أيام الأحاد؛ خاصة مع بدء موسم التسوق الخاص بأعياد الميلاد.
وأشار إلى أن إغلاق المدارس في المرحلة الراهنة كان ضروريًا، وأن إعادة الافتتاح في 7 ديسمبر المقبل ستتم مع اتخاذ تدابير صحية مشددة، كما أن هناك أيضًا أملًا لسوق العمل بسبب برنامج حماية البيئة والمناخ، والذي من المفترض أن يوفر عشرات الآلاف من الوظائف.

 

شاهد أيضاً

الحكومة النمساوية تحدد من لهم الأولوية فى تطعيم لقاح كورونا المرتقب

وسط سباق محموم من قبل المعاهد البحثية، وشركات الادوية العالمية، توالت فجأة الأخبار المبشرة، بلقاحات …